× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

المحيسني ينجو من محاولة اغتيال نفّذها انتحاري في إدلب

الداعية السعودي عبدالله المحيسني

ع ع ع

نجا المسؤول الشرعي في “هيئة تحرير الشام”، عبد الله المحيسني، من محاولة اغتيال نفّذها انتحاري في مدينة إدلب ظهر اليوم، الجمعة 16 حزيران.

وذكر مركز إدلب الإعلامي أن شخصًا فجّر نفسه أمام مسجد “أبي ذر الغفاري” وسط مدينة إدلب، مستهدفًا سيارة الشرعي عبد الله المحيسني، إلا أن الأخير قد نجا.

وذكر مصدر إعلامي في المدينة لعنب بلدي أن التفجير نتج عنه مقتل مرافق المحيسني على الفور، وإصابة آخرين بجروح، فيما لم يصب المحيسني.

وتعرض المحيسني سابقًا لإصابات متفاوتة جراء القصف والمعارك في الشمال السوري، وقال إنه تعرض لإصابة بالاختناق جراء الهجوم الكيماوي على مدينة خان شيخون مطلع نيسان.

المحيسني، وهو داعية سعودي قدم إلى سوريا مطلع عام 2013، يعدّ أحد أبرز الدعاة المقربين من الفصائل الإسلامية في سوريا، ويجاهر بموقفه المناهض لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وشهد الشمال السوري تفجيرات انتحارية استهدفت بشكل رئيسي المقرات العسكرية مؤخرًا، وأعلن تنظيم “الدولة” مسؤوليته عن بعضها.

مقالات متعلقة

  1. المحيسني ينجو من محاولة اغتيال في إدلب
  2. المحيسني يعرض مكافأة مالية لـ "أبطال المضادات"
  3. المحيسني: "داعش" يشوّه الإسلام وصُنّفت "إرهابيًا" لتعاطفي مع قطر (فيديو)
  4. قوات الأسد لأهالي إدلب: تخلّصوا من المحيسني "السفّاح"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة