× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“الطيران المدني” تفشل في إصلاح الأزمة السعودية- القطرية

القطرية للطيران

القطرية للطيران (إنترنت)

ع ع ع

فشلت منظمة “الطيران المدني” (إيكاو) في إعادة فتح المجال الجوي أمام الطائرات القطرية، رغم جهود الدوحة على إجبار جيرانها في الخليج لفعل ذلك.

وقال مصدران مطلعان، إن جهود قطر باءت بالفشل لإعادة فتح المجال الجوي أمام طائراتها، عقب اجتماع “إيكاو” مع مسؤولين كبار في الدول العربية المتخاصمة، أمس الجمعة 16 حزيران.

وذلك بعد أن قالت السعودية إن الأزمة سياسية، وهي أكبر من أن تحلها منظمة الطيران المدني، وفق “رويترز”.

وكانت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وأغلقت أمامها طرق المواصلاتها الجوية والبحرية والجوية، بحجة أن الدوحة “ترعى الإرهاب وتحاول التقرب من إيران”، كوسيلة للضغط عليها من أجل “العودة إلى طريق الصواب”، في حين نفت هي ذلك.

وطلبت قطر من “إيكاو”، وهي منظمة طيران مدني تتبع للأم المتحدة، السعي للتدخل والوساطة مع الدول المقاطعة، بهدف حل الأزمة وإعادة فتح الأجواء أمامها.

وأخفقت مساعي الاجتماع، الذي استمر يومين في مقر المنظمة في مدينة مونتريال الكندية، مع وزراء وكبار مسؤولين في مجال الطيران المدني من دول الخليج ومصر و”إيكاو” نفسها.

و”إيكاو” هي منظمة دولية تتبع للأمم المتحدة، وتدعم تطوير الطيران المدني في العالم.

إلا أنه لا يمكن لـ “إيكاو” فرض القواعد على الدول المشتركة، في حين تلتزم عادةً، الهيئات التنظيمية في الدول الأعضاء، وعددها 191، بتطبيق المعايير التي تضعها المنظمة.

وتوقع المصدران، اللذان رفضا نشر اسمهما، أن تفشل النقاشات حول حل الأزمة، رغم طرحه للمباحثات هذا الأسبوع في اجتماع مقرر لإدارة “إيكاو”.

ودعت “إيكاو” لاستضافة محادثات بين وزراء ومسؤولين كبار من الدول المتخاصمة، سعيًا لحل أزمة المجال الجوي بشكل توافقي يرضي الأطراف، ويهدئ “المخاوف الإقليمية الحالية”، الخميس الماضي.

مقالات متعلقة

  1. مبادرة "نادرة".. منظمة الطيران المدني تتدخل لحل الأزمة الخليجية
  2. قطر تلجأ لمحكمة العدل الدولية لمقاضاة الإمارات
  3. شكاوى متبادلة بين قطر والإمارات على طاولة الأمم المتحدة
  4. حرب "طائرات وأجواء" بين قطر والإمارات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة