السماح بالتخليص الجمركي في “الشيخ نجار” عوضًا عن اللاذقية

السماح بالتخليص الجمركي في “الشيخ نجار” عوضًا عن اللاذقية

عنب بلدي عنب بلدي
drgry657yu67ui68i87.jpg

أرشيفية- مدخل المنطقة الصناعية في "الشيخ نجار" قرب مدينة حلب (فيس بوك)

أعلن مدیر جمارك حلب، إبراهيم عبد الله، عن السماح للتجار والصناعيين بالتخليص الجمرکي ضمن نقطة “الشیخ نجار” الجمرکیة قرب مدينة حلب عوضًا عن ميناء اللاذقية.

ووفقًا لما نشره موقع “الاقتصادي” اليوم، الأحد 18 حزيران، فإنه تم تخليص مجموعة آلات صباغة أقمشة في المدينة الصناعية في “الشيخ نجار”.

وأشار عبد الله إلى أن الصناعيين استفادوا من المرسوم الرئاسي، حول إعفاء الآلات وخطوط الإنتاج المستوردة من الرسوم الجمركية، إذ لا يدفع الصناعي أي رسوم قد تضاف إلى سعر الآلات.

وينص المرسوم رقم 19 لعام 2017 على “إعفاء الآلات وخطوط الإنتاج المستوردة لصالح المنشآت الصناعية المرخصة، من الرسوم الجمركية وغيرها من الرسوم المترتبة على الاستيراد”.

وأوضح مدير جمارك حلب أن الخطوة جاءت “لتشجيع عودة النشاط في المدينة الصناعية وبتسهيلات كبيرة”، مشيرًا لاستمرار وصول الآلات الجديدة إلى “الشيخ نجار”، في إشارة إيجابية لتحسن مستقبل الصناعة بحلب، وفقًا لـ “الاقتصادي”.

وكان مدير المدن الصناعية في وزارة الإدارة المحلية، أكرم الحسن، أوضح في وقت سابق أن هناك “توصية حكومية بزيادة مخصصات الشيخ نجار من مادة المازوت لتصل إلى 2.5 مليون ليتر، بعد أن كانت 1.5 مليون لتر شهريًا، إضافة لتأمين مولدات طاقة الكهربائية باستطاعات تتراوح بين 4 إلى 5 ميغاواط، تزيد دعم المدينة من حوامل الطاقة”.

وضمت منطقة “الشيخ نجار” الصناعية أهم منشآت نسيجية وغذائية ودوائية في سوريا، قبل توقفها عن العمل بشكل جزئي مع مطلع عام 2013، بسبب اتساع رقعة المعارك في حلب.

واستعادت قوات الأسد سيطرتها على منطقة “الشيخ نجار” الصناعية في تموز 2014، كانت خضعت للمعارضة مدة عامين، تخللها قصف ودمار كبير طال المنشآت الصناعية فيها.

مقالات متعلقة

  1. الأسد يعفي الآلات وخطوط الإنتاج المستوردة من الجمارك
  2. الأسد يمدد إعفاء الأبقار المستوردة من الرسوم الجمركية
  3. ما هي الرسوم الجمركية؟
  4. استهداف المعامل في حلب ومخاوف من نقل القوة الاقتصادية إلى المناطق «الآمنة»

Top