× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قافلة مساعدات تدخل الغوطة بعد تأخيرٍ لأيام

تعبيرية: قافلة داخل مدينة دوما في الغوطة الشرقية - 16 نيسان 2016 (تنسيقية دوما)

تعبيرية: قافلة داخل مدينة دوما في الغوطة الشرقية - 16 نيسان 2016 (تنسيقية دوما)

ع ع ع

دخلت قافلة مساعدات إنسانية إلى مدينة حرستا في الغوطة الشرقية، الاثنين 19 حزيران، بعد تأخيرها لأيام واستهداف بعض السيارات فيها.

وقال مراسل عنب بلدي في الغوطة إن القافلة مكونة من 40 سيارة، وتتبع لـ”الأمم المتحدة” و”الهلال الاحمر”، مؤكدًا أنها وصلت حرستا وما زالت الكوادر تفرغ حمولتها حتى ساعة إعداد الخبر.

ومن المقرر توزيع المواد الغذائية التي تحتويها القافلة، على حرستا ومسرابا ومديرا، ولفت المراسل إلى أنها تكفي “فقط قرابة 2300 عائلة، في الوقت الذي يحتاج الآلاف للمساعدات في تلك المناطق”.

ولم يُعرف مضمون المساعدات، إلا أن المراسل توقع أن تتضمن المواد الغذائية الأساسية: طحين، سكر، أرز، برغل، عدس، سكر.

النظام السوري عرقل دخول القافلة لأيام، وكانت إحدى السيارات ضمنها استُهدفت بشكل مباشر، 17 حزيران الجاري، ما أدى إلى تدميرها.

وجاء الاستهداف عقب منع دخول السيارات، وتأجيلها أكثر من مرة.

وبينما اتهم ناشطون قوات الأسد المتمركزة في مبنى وزارة الري باستهداف السيارة، وجهت وسائل إعلام النظام السوري الاتهامات لفصيل “جيش الإسلام”.

آخر قافلة دخلت الغوطة وصلت إلى دوما مطلع أيار الماضي، وضمت 55 شاحنة.

وأكد حينها مطلعون على القضية لعنب بلدي، أن القافلة انتظرت الدخول ثلاثة أشهر، إلى أن الأمم المتحدة كانت تؤجل دخولها.

السيارة المستهدفة ضمن قافلة المساعدات - 17 حزيران 2017 (تنسيقية مدينة حرستا في فيس بوك)

السيارة المستهدفة ضمن قافلة المساعدات – 17 حزيران 2017 (تنسيقية مدينة حرستا في فيس بوك)

مقالات متعلقة

  1. الصليب الأحمر يدخل مساعدات إلى حرستا لأول مرة منذ 2012
  2. قافلة مساعدات طبية تدخل دوما في الغوطة الشرقية
  3. 52 شاحنة مساعدات تدخل الغوطة الشرقية
  4. قصف يرافق دخول مساعدات الغوطة إلى دوما

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة