× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تهديدات روسيا تدفع أستراليا لتعليق ضرباتها الجوية في سوريا

ارشيفية

ع ع ع

أعلنت وزارة الدفاع الأسترالية تعليق ضرباتها الجوية في سوريا مؤقتًا، بعد تهديد روسي وجهته لطائرات التحالف الدولي بقيادة أمريكا.

وقالت وزارة الدفاع في بيان لها اليوم، الثلاثاء 20 حزيران، “في إجراء احترازي توقفت ضربات قوتنا في سوريا مؤقتًا”.

ويأتي ذلك بعد تصاعد التوتر بين روسيا وأمريكا عقب إسقاط “التحالف الدولي”، طائرة حربية من طراز “سوخوي 22″ تابعة للنظام السوري، الأحد الماضي، كانت تحلق في سماء مدينة الرصافة في ريف الرقة الغربي، وهو ما أكده بيان رسمي لقوات الأسد.

وعقب إسقاط الطائرة هددت وزارة الدفاع الروسية، بمراقبة طائرات التحالف في مناطق عمل الطيران الروسي غرب الفرات، واعتبار “أي أجسام طائرة في مناطق عمل قواتنا في سوريا أهدافًا”.

واعتبرت روسيا أن “إسقاط مقاتلة سورية في سماء سوريا، انتهاك خطير لسيادة هذا البلد، وخطوة جديدة نحو تصعيد الوضع بشكل خطير”.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية تعليق العمل بالمذكرة الروسية- الأمريكية الخاصة بأمن التحليق الجوي في سوريا.

من جهتها نقلت وكالة “رويترز” تصريحات صدرت عن مقر الوزارة (البنتاغون)، مفادها “اطلعنا على مواقف روسيا الأخيرة، ونحن لا نسعى للصراع مع أي طرف في سوريا عدا داعش”.

ووفق التصريحات فإن “أمريكا لن تتردد في الدفاع عن نفسها أو شركائها”، ما يعني أن “التحالف” سيُتابع عملياته في سوريا، رغم تحذيرات موسكو.

كما نقلت وسائل إعلام غربية، عن مسؤول في البنتاغون، لم تسمه، إن واشنطن تعول على قنوات الاتصال مع موسكو “ولكن إن أرادوا معركة فسيحصلون عليها”.

مقالات متعلقة

  1. أستراليا تنهي ضرباتها الجوية في سوريا
  2. "البنتاغون" ردًا على تهديدات موسكو: إن أرادوا معركة سيحصلون عليها
  3. موسكو تهدّد بإسقاط مقاتلات حربية للتحالف في سوريا
  4. "التحالف" يُسقط طائرة إيرانية دون طيار جنوب سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة