× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“البنتاغون”: سنسحب الأسلحة من “قسد” بعد هزيمة “داعش”

تمركز القوات الأمريكية في قرية الغنامة بمدينة الدرباسية على الحدود السورية التركية - 1 أيار 2017 - (عنب بلدي)

تمركز القوات الأمريكية في قرية الغنامة بمدينة الدرباسية على الحدود السورية التركية - 1 أيار 2017 - (عنب بلدي)

ع ع ع

قال وزير الدفاع الأمريكي، جيم ماتيس، إن الولايات المتحدة لن تدع “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) تحتفظ بالأسلحة التي تزودها بها.

وفي رسالة وجهها ماتيس إلى نظيره التركي، فكري إيشيك، الخميس 22 حزيران، أكد أن “الأسلحة المقدمة لمقاتلي (وحدات حماية الشعب) الكردية، المنضوية في (قسد)، ستستعيدها واشنطن بعد هزيمة داعش”.

وتتخوف أنقرة من تزويد “الوحدات” الكردية بالأسلحة، والتي تعتبرها تنظيمًا “إرهابيًا” يستهدف أمنها.

وكالة “الأناضول” ذكرت قبل قليل، أن ماتيس زوّد نظيره التركي بمعلومات عن الأسلحة المرسلة، مؤكدًا في رسالته أن أمريكا “تتخذ تدابير مكثفة وحازمة حيال الهواجس المتعلقة بأمن تركيا”.

ووفق الوكالة فإن واشنطن “سترسل قائمة شهرية بالأسلحة الممنوحة للوحدات إلى وزارة الدفاع التركية”.

وتدعم أمريكا، من خلال “التحالف الدولي”، معارك “قسد” في محافظة الرقة، وبدأت بتزويدها بالأسلحة نهاية أيار الماضي.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أعلنت في 31 أيار الفائت، المباشرة بتزويد “قسد” بالأسلحة، بهدف السيطرة على مدينة الرقة.

وقال حينها المتحدث باسم “البنتاغون”، أدريان رانكين غالواي، إن “أمريكا بدأت تسليم أسلحة خفيفة وآليات إلى العناصر الكرد في سوريا”.

وتزوّد واشنطن “قسد” بأنواع مختلفة من الأسلحة الثقيلة والخفيفة، كما دفعت بمدرعاتها إلى عدد من المناطق التي تسيطر عليها مطلع العام الجاري، إثر قصف تركيا مقاتلي القوات.

وأعربت أنقرة مرارًا عن خشيتها من عملية التسليح، داعيةً إلى قطع المساعدات الأمريكية عن “وحدات حماية الشعب” بأسرع وقت.

مقالات متعلقة

  1. واشنطن: ربما نسلّح الـ "YPG" حتى بعد "استعادة" الرقة
  2. وزارة الدفاع الأمريكية تدرس وقف تسليح الوحدات الكردية
  3. "البنتاغون": سنسحب الأسلحة التي تهدد تركيا من "PYD"
  4. التحالف الدولي يدعم "قسد" بـ 30 عربة مدرعة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة