× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مهرجان قرطاج يدعو ثلاثة مغنين سوريين لحضور فعالياته

مهرجان قرطاج - (انترنت)

مهرجان قرطاج - (انترنت)

ع ع ع

دعت إدارة مهرجان قرطاج الدولي الفني، المقام في مدينة قرطاج التونسية، كلًا من المغني السوري ناصيف زيتون والسوريتين لينا شاماميان وفايا يونان، لحضور فعاليات دورته الـ 53.

وبحسب ما ذكرت وكالة “رويترز” للأنباء، الجمعة 23 حزيران، فإن الدورة الثالثة والخمسين هذا العام ستشهد مشاركة عدد من نجوم الأغنية العربية فيما ستشكل العروض والمشاركات المحلية نصف أنشطة الحدث الفني.

ومن المقرر أن يفتتح قرطاج فعالياته بتاريخ 13 تموز المقبل على أن تنتهي بـ 19 آب المقبل.

من جهته، قال مختار الرصاع مدير مهرجان قرطاج الدولي، في مؤتمر صحفي أمس، “رغم تقلص ميزانية المهرجان بسبب الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، لكننا تشبثنا ليبقى المهرجان متنوعًا ودوليًا وشاملًا”، مضيفًا أن العروض التونسية ستمثل 50% من أنشطة المهرجان لهذه الدورة.

وسبق أن اشتكى فنانون تونسيون من إهمال إدارة مهرجان قرطاج لهم على حساب فنانين عرب وعالميين، معتبرين أن عددهم قليل مقارنة مع المشاركات الأجنبية.

وكان الفنانون السوريون قد تغيبوا عن مهرجان قرطاج بدورته الماضية لعام 2016، لتعاود الإدارة دعوتهم في الدورة الجديدة.

ويشارك في المهرجان لعام 2017 مجموعة من أبرز المغنين العرب ومنهم شيرين عبد الوهاب من مصر ونانسي عجرم وراغب علامة من لبنان، ومغني الراي الجزائري قادر جابوني، بالإضافة إلى السوريين الثلاثة.

ويعتبر مهرجان قرطاج للموسيقى من أهم المهرجانات العربية والإفريقية والعالمية، وتدور فعاليته السنوية في المسرح الأثري بمدينة قرطاج، واستقبل منذ انطلاقته عام 1964، أهم الفنانين العرب مثل أم كلثوم وفيروز وعبد الحليم حافظ وماجدة الرومي وكاظم الساهر وغيرهم.

مقالات متعلقة

  1. فيلم "مسافرو الحرب" يشارك في أيام قرطاج السينمائية
  2. أيام قرطاج السينمائية.. الخلافات السياسية تخطف الأضواء
  3. تكريم المخرج السوري محمد ملص في مهرجان فرنسي دولي
  4. فيلم سوري ينافس في مهرجان القاهرة لسينما المرأة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة