× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الإفراج عن المتهم بقضية مقتل سوزان تميم بعد عفو السيسي

سوزان تميم ورجل الأعمال المصري هشام طلعت مصطفى - (انترنت)

سوزان تميم ورجل الأعمال المصري هشام طلعت مصطفى - (انترنت)

ع ع ع

أفرجت السلطات المصرية عن رجل الأعمال المصري المتهم بجريمة قتل المطربة اللبنانية سوزان تميم، بعد العفو الذي أصدره الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الجمعة 23 حزيران.

وبحسب ما ذكر موقع “CNN” العربية، فإن رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى كان من ضمن 502 من المحبوسين في قضايا مختلفة، الذين شملهم العفو بمناسبة عيد الفطر.

وكانت السلطات المصرية وجهت تهمة القتل العمد لمصطفى ومسؤول الأمن المصري السابق محسن السكري في قضية مقتل سوزان تميم، وصدر الحكم أولًا ضدهما بالإعدام قبل أن يُخفف إلى السجن 15 عامًا لمصطفى و25 عامًا للسكري.

وقال محامي هشام طلعت مصطفى، في تصريحات لـ “CNN ” بالعربية، إن السلطات المصرية أفرجت عن موكله بموجب عفو رئاسي، موضحًا أن القرار صدر عن كل من أمضي نصف العقوبة بمناسبة عيد الفطر.

وكانت المطربة اللبنانية وجدت منحورة في شقتها بدبي، عام 2008، وبعد التحقيقات والأدلة، ألقي القبض على مسؤول الأمن المصري المتعاقد، محسن السكري، من خلال خطأ بسيط ارتكبه أثناء الجريمة، وهو شراء سلاح الجريمة ببطاقته الائتمانية.

واعترف السكري بدوره أنه تقاضى المال من هشام طلعت مصطفى، رئيس أكبر شركة تطوير عقاري في مصر، لتنفيذ العملية، فيما شاعت أنباء عن نية مصطفى الزواج من سوزان تميم مستغلًا تخليصها من تهم قانونية، إلا أنها رفضت وقُتلت بعد تهديدات عدة منه، حسبما أظهرت التحقيقات.

وكان الرئيس المصري أصدر عفوًا، أمس، بالإفراج عن كل محبوس أمضى نصف مدة السجن المفروضة عليه، بالإضافة إلى الإفراج عن 25 سيدة وفتاة وعدد كبير من الشباب المحبوسين على ذمة قضايا تظاهر وتجمهر.

مقالات متعلقة

  1. السيسي يكلف مصطفى مدبولي بتشكيل حكومة جديدة
  2. السيسي يغادر قاعة القمة العربية أثناء كلمة أمير قطر (فيديو)
  3. السيسي يفتح بابًا جديدًا للسخرية.. "حلب على حدود سيناء"
  4. الإعلامي أحمد منصور حرًا في ألمانيا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة