× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

بشار الأسد وعائلته يزورون قرى ريف مصياف غرب حماة (صور)

رئيس النظام السوري خلال زيارته ريف مدينة مصياف غرب حماة - 26 حزيران 2رئيس النظام السوري خلال زيارته ريف مدينة مصياف غرب حماة - 26 حزيران 2017 - (شبكة أخبار مصياف)017 - (شبكة أخبار مصياف)

رئيس النظام السوري خلال زيارته ريف مدينة مصياف غرب حماة - 26 حزيران 2017 - (شبكة أخبار مصياف)

ع ع ع

زار رئيس النظام السوري، بشار الأسد، وعائلته قرى منطقة مصياف في ريف حماة الغربي، بعد أدائه صلاة العيد أمس الأحد في مسجد النوري بمدينة حماة.

وعرضت الصفحات الموالية للنظام في مصياف اليوم، الاثنين 26 حزيران، صورًا للأسد وقالت إن “السيد الرئيس بشار الأسد وعائلته في ريف مصياف، وقد زارو عدد من جرحى الجيش العربي السوري”.

وعقب صلاة العيد أمس نشرت وسائل إعلام النظام تسجيلات مصورة للأسد في قرية رأس العين بمدينة جبلة، وأوضحت أنها ضمن “زيارة واسعة خلال أيام عيد الفطر لجرحى ومصابي الجيش السوري”.

ويعمد الأسد وعقيلته إلى إظهار الاهتمام بعوائل القتلى من قواته، خلال زيارات متكررة “كرد جميل على قتالهم ضد الإرهابيين، وبذل دمائهم رخيصة في سبيل الوطن”، بحسب الرواية الرسمية.

وتكررت الزيارات التي يقوم بها الأسد مع عائلته في الأيام القليلة الماضية، وكان آخرها في 10 حزيران الجاري، إذ شارك إفطار اليوم الرابع عشر من رمضان، مع عوائل القتلى من عناصر قواته.

كما تناقلت صحفات موالية للنظام، صورًا للعائلة خلال إفطار خاص بعائلات “الشهداء”، داخل مطعم “مازة” في منطقة أبو رمانة وسط العاصمة.

ويندر ظهور عائلة الأسد على وسائل التواصل، وبينما تنشر صورهم من وقت لآخر وهم يعيشون حياتهم بشكل طبيعي، يتداول ناشطون أخرى لأطفال في سوريا وسط الموت والقصف والدمار.

ويحظى الأسد وأبناؤه بشعبية بين الموالين، وأبرزهم ابنه حافظ، الذي يظهر أكثر من بقية أخوته عبر وسائل الإعلام، وكان آخر ظهور له عندما سافر إلى الصين، للمشاركة في الأولمبياد السوري، العام الماضي.

وتعتبر زيارة الأسد إلى مدينة حماة وريفها إشارة إلى المعارضة السورية بأن المدينة تعتبر خطًا أحمرًا، كونها تدخل ضمن “سوريا المفيدة” التي يريدها الأسد تحت سيطرته في حال تقسيم سوريا، وهي تمتد من دمشق إلى الساحل مرورًا بحماة وحمص.

مقالات متعلقة

  1. الأسد يزور عائلة الطيار القتيل بريف حماة
  2. أكثر من 55 غارة روسية تستهدف المعارضة شرقي حماة
  3. حرائق مصياف تشعل غضب الموالين: إنها بلاد "التعفيش الوطني"
  4. وفاة ضابط مع عائلته تسممًا.. موالون يتهمون حلويات حماة (فيديو)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة