× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

المعارضة تنسحب من مواقع تقدمت لها في مدينة “البعث”

دوار مدينة البعث في القنيطرة - (انترنت)

دوار مدينة البعث في القنيطرة - (انترنت)

ع ع ع

انسحبت فصائل معارضة مساء أمس، الأربعاء 28 حزيران، من مواقع تقدمت إليها على حساب قوات الأسد في مدينة “البعث” في محافظة القنيطرة.

وقال مراسل عنب بلدي إن الفصائل المشاركة في غرفة عمليات “جيش محمد” انسحبت تحت وطأة هجمات معاكسة لقوات الأسد، وقصف جوي وبري غير مسبوق.

ونقل المراسل عن مصدر عسكري في القنيطرة قوله إن انسحاب “هيئة تحرير الشام” والفصائل المشاركة معها في غرفة “جيش محمد” جاء إثر عدم التزام فصائل في “الجيش الحر” بفتح معركة “مثلث الموت”.

وأوضح المصدر العسكري أن تقدم الفصائل في القنيطرة كان سببه عنصر المباغتة، على أن تؤازرها فصائل أخرى في منطقة “مثلث الموت”، وهي نقطة التقاء محافظات ريف دمشق والقنيطرة ودرعا، وهو ما لم يحدث.

وشنت الفصائل المشاركة في غرفة العمليات هجومًا على مواقع النظام في مدينة “البعث” في 24 حزيران الجاري، وأحرزت تقدمًا ملحوظًا على أطرافها.

ورصدت عنب بلدي مقتل نحو 22 شخصًا من قوات الأسد وعناصر الأمن العسكري في المعارك، بينهم ضابطان برتبة عقيد ونقيب.

مقالات متعلقة

  1. معارك القنيطرة.. كمائن للمعارضة وخسائر كبيرة للنظام
  2. فصائل معارضة تبدأ معركة تجاه مدينة البعث في القنيطرة
  3. فصائل القنيطرة تشكل غرفة عمليات "النصر المبين"
  4. "وبشر الصابرين" جولة ثانية من المعارك جنوب سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة