× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“فيلق الرحمن” ينفي لعنب بلدي تقدم قوات الأسد في جوبر

قيادة فيلق الرحمن على الجبهات العسكرية في حي جوبر الدمشقي - 28 حزيران 2017 - (فيلق الرحمن)

قيادة فيلق الرحمن على الجبهات العسكرية في حي جوبر الدمشقي - 28 حزيران 2017 - (فيلق الرحمن)

ع ع ع

نفى الناطق الرسمي لفصيل “فيلق الرحمن” العامل في الغوطة الشرقية، وائل علوان، تقدم قوات الأسد في حيي جوبر وعين ترما، بعد إعلان الأخير السيطرة على عقدة عين ترما والتقدم في عمق مناطق المعارضة.

وذكرت وسائل إعلام النظام اليوم، الخميس 29 حزيران، أن “الجيش السوري سيطر بالكامل على عقدة عين ترما ومجموعة أبنية محيطة بها”.

وقالت إن “العمليات العسكرية متواصلة بعد السيطرة على عدد من كتل الأبنية جنوب كازية سنبل في وادي عين ترما، بعد اشتباكات مع المجموعات المسلحة أوقعت قتلى وجرحى في صفوف المسلحين”.

لكن علوان أوضح، في حديث إلى عنب بلدي، أن “النظام السوري بث صورًا لمناطق تحت سيطرته من قبل، إذ يخضع التقاطع بين جسر الكباس ومفرق عين ترما لسيطرته خلال المعارك القديمة، ولم يدخل عليها الجيش الحر نهائيًا سابقًا”.

وأشار إلى أن “الأمور العسكرية تحت السيطرة، وهناك صدّ دائم للاقتحام والأرتال، إلى جانب خسائر كبيرة في المدرعات والعنصر البشري للنظام”.

وبدأت قوات الأسد والميليشيات المساندة له، قبل أيام، معركة تهدف لاقتطاع حي جوبر الدمشقي من أيدي فصائل المعارضة السورية.

ويتركز هجوم قوات الأسد على ثلاثة محاور الأول من جهة عين ترما، والثاني من حي عربين شمال جوبر، إضافةً إلى المحور الرئيسي على الحي بشكل مباشر.

وأكد الناطق باسم الفصيل أن “نقاط حيي جوبر وعين ترما كما هي دون أي زعزعة أو تقدم للنظام”.

وتأتي أهمية حي جوبر الدمشقي كونه بوابة الغوطة الشرقية إلى عمق العاصمة دمشق، إذ تبدأ حدود الحي من المتحلق الذي يفصله مع زملكا وصولًا إلى ساحة العباسيين.

ويعتبر من أكثر الأحياء التي مني فيها الأسد بخسائر كبيرة من حيث العتاد العسكري، والعنصر العسكري، إذ تكررت استهدف غرف العمليات فيه، وقتل عشرات الضباط وقادة العمليات العسكرية.

كما بدأت منه فصائل المعارضة في الأشهر الماضية عمليةً، سيطرت من خلالها على نقاط متقدمة في محيط كراج العباسيين.

وتمكن النظام على مدى الأشهر الماضية، من تأمين حزام العاصمة، خاصة من جهة الغرب والشمال، ولم يبقَ للمعارضة جيوبٌ سوى في الغوطة الشرقية وجنوب دمشق.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تصعّد في جوبر وتقصف مدن الغوطة
  2. قوات الأسد تحاول اقتحام عين ترما شرق دمشق
  3. قوات الأسد تواصل معاركها في وادي عين ترما
  4. تجدّد محاولات اقتحام عين ترما وجوبر شرق دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة