قوات الأسد تصل حماة بغرب الرقة.. و”الدولة” خارج حلب

قوات الأسد تصل حماة بغرب الرقة.. و”الدولة” خارج حلب

عنب بلدي عنب بلدي
SFRT678.jpg

أرشيفية- ميليشيا عراقية تقاتل إلى جانب قوات الأسد في ريف حلب.

سيطرت قوات الأسد والميليشيات الرديفة اليوم، الجمعة 30 حزيران، على كامل الطريق الممتد من بلدة اثريا في ريف حماة الشرقي إلى مدينة الرصافة الأثرية غرب الرقة، في إطار مواجهات مستمرة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

واتجهت عمليات قوات الأسد منذ مطلع العام إلى التوغل في ريف حلب الشرقي وصولًا إلى الحدود الإدارية في محافظة الرقة، والتقت هذه القوات على طريق أثريا- الرصافة اليوم.

وأصدرت قيادة قوات الأسد بيانًا قبل قليل، أعلنت فيها إحكامها السيطرة على “كامل المنطقة الممتدة من الرصافة في ريف الرقة الجنوبي حتى بلدة أثريا في ريف حماة الشرقي”.

وأضاف البيان أن العملية أسفرت عن “تحرير 13 قرية ومزرعة وعدد من المرتفعات والنقاط الحاكمة، وعزل البلدات والقرى شمال محور أثريا- الرصافة استعدادًا لدخولها في ريف حلب الجنوبي الشرقي بعد فرار الإرهابيين منها”.

وبحسب معلومات ميدانية حصلت عليها عنب بلدي، فإن مقاتلي تنظيم “الدولة” انسحبوا من جميع مواقعهم في ريف حلب الجنوبي الشرقي، لتصبح المحافظة خالية كليًا من التنظيم.

وباتت المحافظة تخضع فعليًا لسيطرة ثلاث قوى رئيسية، “قوات سوريا الديمقراطية” شمال وشرق حلب، فصائل “الجيش الحر” في “درع الفرات” شمال وشرق حلب، والنظام السوري في مركز المدينة جنوبها الشرقي.

مقالات متعلقة

  1. خطط عسكرية لقوات الأسد تصل حماة بغرب الرقة
  2. قوات الأسد تصل أوتوستراد أثريا- الرقة.. هل تدخل معركة المدينة؟
  3. قوات الأسد تتوغل غرب الرقة وتصل إلى مشارف الرصافة
  4. تنظيم "الدولة" يصعّد شرق حماة.. وخسائر بشرية للنظام

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية