× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“المركز الصحفي” يبدأ دورتين تدريبيتين في ريف حماة

من الدورة التدريبيبة التي نظمها المركز الصحفي السوري في ريف حماة - حزيران 2017 (عنب بلدي)

من الدورة التدريبيبة التي نظمها المركز الصحفي السوري في ريف حماة - حزيران 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

عنب بلدي – خاص

بدأ “المركز الصحفي السوري” دورتين تدريبيتين، تستهدفان ناشطي وإعلاميي ريف حماة الشمالي، الخميس والجمعة 29 و30 حزيران، بتنظيمٍ من “المعهد السوري للإعلام” التابع للمركز.

وتضم كل دورة 20 متدربًا، تستهدف الأولى ناشطي المنطقة، الذين لم يخضعوا لأي تدريب في وقتٍ سابق وتتمحور حول مبادئ العمل الصحفي، بينما تشمل الثانية إعلاميين يعملون مع الوكالات في الداخل السوري، حول كتابة التقرير الصحفي والإنتاج التلفزيوني.

المدير العام للمركز، أكرم الأحمد، قال لعنب بلدي إن الدورتين تستمران على مدار ثلاثة أيام، بمجمل ست ساعات في اليوم الواحد (18 ساعة تدريبية)، مشيرًا إلى أن المركز يهدف من خلال تنظيمهما “لتطوير العمل الصحفي في المنطقة”.

ووفق الأحمد، فإن المركز نفذ خلال العام الحالي 17 دورة تدريبية، موضحًا “أنهينا ثماني دورات إعلامية تناولت التدريب على العمل الإذاعي والتلفزيوني والصحفي، إضافة إلى التصميم والمونتاج”.

وقدّر مدير المركز، الذي  تأسس في نيسان 2014، عدد الدورات التي نظمها بـ43 دورة، شملت المناطق الممتدة بين ريفي حماة وإدلب، لافتًا “نفذنا دورتين عن طريق الإنترنت لناشطين في مناطق النظام وداعش”.

أقرب الدورات التدريبية المقبلة، ستبدأ الأربعاء 5 تموز، وتستهدف وفق الأحمد، ناشطات من مدينة دوما في الغوطة الشرقية، عن طريق الإنترنت، وهي بالتعاون مع “جمعية دعم الإعلام الحر” (ASML) السورية، المرخصة في فرنسا.

مقالات متعلقة

  1. “المركز الصحفي السوري” يُجري تدريباتٍ صحفية لناشطي الداخل
  2. ما مستقبل ريف حماة في ظل المفاوضات بين روسيا والنظام السوري؟
  3. مقتل ناشط إعلامي وإصابة آخرين في غارات على ريف حماة
  4. ضباط في ريفي حماه وادلب يعلنون عن مبادرة حول تشكيل الجيش السوري الموحد

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة