× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تقرير يوثق حصيلة المجازر في سوريا خلال نصف عام

آثار الدمار جراء قصف التحالف الدولي على أحياء مدينة الرقة- 27 أيار 2017 - (صوت وصورة)
ع ع ع

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها الشهري الدوري، حصيلة المجازر التي أوقعتها أطراف النزاع في سوريا خلال النصف الأول من العام الحالي.

وفي تقرير حصلت عنب بلدي على نسخة منه اليوم، الثلاثاء 4 تموز، بلغ عدد المجازر في سوريا، خلال الأشهر الست الأولى من العام، 188 مجزرة، 35 منها جرت في حزيران الماضي.

التقرير أشار إلى أن قوات النظام السوري نفذت 61 مجزرة، بينما كان “التحالف الدولي” مسؤولًا عن 58 أخرى، بينما نفذت القوات الروسية 31 مجزرة.

بدوره كان تنظيم “الدولة الإسلامية” مسؤولًا عن 15 مجزرة، بينما نفذت “وحدات حماية الشعب” الكردية أربعًا أخرى، ونسب التقرير 14 مجزرة إلى جهات مجهولة.

دير الزور نالت النصيب الأكبر من مجازر النظام بـ15 مجزرة، بينما وثق التقرير 11 أخرى في دمشق، وعشرًا في إدلب، إضافة إلى سبع مجازر في حماة درعا، خمس في حمص، أربع في حلب، وواحدة في كل من دمشق والرقة.

أما “التحالف الدولي” فنفّذ 47 مجزرة في الرقة، وسبع مجازر في دير الزور، واثنتين في الحسكة، إضافة إلى واحدة في كل من إدلب وحلب.

بينما سجل التقرير ثماني مجازر لتنظيم “الدولة” في دير الزور، وستًا في الرقة، وواحدة في حماة.

مجازر “وحدات الحماية” كانت جميعها في الرقة، بينما تسببت المجازر بمقتل 2025 شخصًا، بينهم 720 طفلًا، و366 امرأة، أي أن 54 % من الضحايا نساء وأطفال، “وهي نسبة مرتفعة جدًا، ومؤشر على أن الاستهداف في معظم تلك المجازر كان بحق السكان المدنيين”.

وختمت الشبكة تقريرها مطالبةً بأن يلتزم النظام السوري، بإدخال جميع المنظمات الإغاثية والحقوقية، ولجنة التحقيق الدولية، والصحفيين وعدم التضييق عليهم.

ويأتي التقرير مع اجتماع الدول الراعية لمحادثات أستانة، الثلاثاء والأربعاء 4 و5 تموز، لنقاش ترسيم حدود مناطق “تخفيف التوتر”، وفق مخرجات محادثات أستانة، 6 أيار الماضي.

مقالات متعلقة

  1. تقرير يوثق حصيلة المجازر في سوريا خلال نيسان 2018
  2. تقرير يوثق 28 مجزرة في سوريا خلال شباط 2017
  3. تقرير: نصف المجازر في سوريا خلال تموز 2017 نفذها "التحالف"
  4. تقرير حقوقي يوثق 58 مجزرة في سوريا خلال كانون الثاني

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة