× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“جيش الإسلام” يروي تفاصيل مبادلة الأسرى الفاشلة مع “فيلق الرحمن”

عملية تبادل لجيش الإسلام مع النظام في جنوب دمشق في أيار الماضي (جيش الإسلام)

عملية تبادل لجيش الإسلام مع النظام في جنوب دمشق في أيار الماضي (جيش الإسلام)

ع ع ع

أعلن جيش الإسلام فشل اتفاق إطلاق سراح الموقوفين، لدى فصيلي “جيش الإسلام” و”فيلق الرحمن”، الذي كان مقررًا الاثنين الماضي.

وقال “أبو زياد”، المسؤول عن ملف إطلاق سراح الموقوفين، المفوض عن “جيش الإسلام” اليوم، الأربعاء 5 تموز، إن عناصر “جيش الإسلام” انتظروا  عناصر الفيلق حتى الساعة 11 ليلًا ولكن لم يأت أحد.

وكان جيش الإسلام اتفق مع فيلق الرحمن، بحسب أبو زياد، على إطلاق سراح كافة الأسرى من الطرفين وحددت الساعة 11 صباحًا، من يوم الاثنين الماضي، موعدًا لتبادل الموقوفين.

أبو زياد أكد لعنب بلدي أن فشل المبادلة كان “بسبب مطالبة الفيلق بأسماء جبهة النصرة (هيئة تحرير الشام)، في حين أن المتفق عليه بين الطرفين هو بياض السجون بين الجيش والفيلق فقط لا جبهة النصرة، بالرغم من أن الجيش وافق على تسليم فيلق الرحمن عملاء للنصرة في الفيلق”.

وحاولت عنب بلدي الوصول إلى معلومات إضافية من “فيلق الرحمن” لكنه رفض إعطاء أي تفاصيل حول عملية التبادل.

وكان اقتتال اندلع بين “جيش الإسلام” و”هيئة تحرير الشام”، في 28 نيسان الماضي، وتدخل “الفيلق” إلى جانب “الهيئة” متهمًا “جيش الإسلام” بالهجوم على مقراته واعتقال وقتل عناصره.

كما أسر “فيلق الرحمن” عناصر من “الجيش”، خلال الاقتتال الذي هدأ منذ سيطرة الأخير على منطقة الأشعري، أيار الماضي.

مقالات متعلقة

  1. الغوطة تترقب إطلاق سراح موقوفي "جيش الإسلام" و"فيلق الرحمن"
  2. لماذا تأخر تبادل موقوفي "جيش الإسلام "وفيلق الرحمن" في الغوطة؟
  3. المبادرات تتوالى.. "الفسطاط" يطلق سراح 20 مقاتلًا من "جيش الإسلام"
  4. "جيش الإسلام" يقبل مبادرة من ثمانية بنود لوقف اقتتال الغوطة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة