fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

غرفة العمليات ضد “جيش خالد” تشطب “تحرير الشام” من بيانها

عناصر من الجيش الحر في ريف درعا الغربي - (انترنت)

عناصر من الجيش الحر في ريف درعا الغربي - (انترنت)

ع ع ع

شطبت غرفة عمليات “صد البغاة” التي شكلتها فصائل من درعا، “هيئة تحرير الشام”، من بيانٍ أكدت فيه على استمرار معاركها ضد “جيش خالد بن الوليد” في حوض اليرموك.

ورصدت عنب بلدي بيانين نُشر أولهما في 2 تموز الجاري، إلا أن غرفة العمليات أعادت نشره بتفاصيله نفسها اليوم، الجمعة، ولكن دون ذكر “تحرير الشام” بين فصائل الغرفة.

وكانت عدة فصائل من المعارضة في ريف درعا الغربي، شكلت الغرفة داخل بلدة حيط، في آذار الماضي.

وتواجه فصائل الغرفة الفصيل الجهادي، المتهم بتبعيته لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

البيانان حملا نفس الصياغة إلا أن الجديد شطب “الهيئة” من الفصائل المشاركة، وهي: “فرقة الحق، حركة أحرار الشام، لواء أحفاد ابن الوليد، فوج المدفعية، لواء فرسان حوران، قوات شباب السنة، فرقة أسود السنة، لواء توحيد كتائب حوران”.

وأشارت مصادر متطابقة لعنب بلدي إلى أن “هيئة تحرير الشام تنتشر حتى اليوم داخل بلدة حيط، منذ كانت تحمل اسم (جبهة النصرة)”.

كما أنها تشارك إلى جانب فصائل المعارضة، في المعارك ضد “جيش خالد”، وكان آخرها صد محاولة تقدم شنها على البلدة، أول أيام عيد الفطر.

ووفق المصادر فإن “الهيئة خسرت اثنين من مقاتليها في المعركة ، إضافة إلى جرح آخرين”، ومايزال سبب شطب اسمها من غرفة العمليات غامضًا حتى ساعة إعداد الخبر.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة