× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

القوات العراقية تقترب من إعلان السيطرة على الموصل

عناصر من الجيش العراقي في مدينة الموصل - (انترنت)

عناصر من الجيش العراقي في مدينة الموصل - (انترنت)

ع ع ع

أعلن التلفزيون العراقي الرسمي، أن القوات العراقية تتوقع استعادة السيطرة الكاملة على مدينة الموصل خلال ساعات، في ظل انهيار دفاعات تنظيم “الدولة الإسلامية” في المدينة.

وقال التلفزيون نقلًا عن مراسليه اليوم، السبت 8 تموز، “هي معركة الأمتار الأخيرة، ونعلن النصر النهائي (…) ما هي إلا ساعات”.

وذكرت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم على حساباتها في “تلغرام”، إن “بيعات جماعية على الموت” تمت بين صفوف مقاتلي “الدولة الإسلامية” بمنطقة الميدان في الموصل، مشيرةً إلى “مواجهات شرسة في أطراف منطقة الميدان وسط قصف عنيف تتعرض له المنطقة”.

وكانت القوات العراقية، المتمثلة بالجيش العراقي وميليشيا “الحشد الشعبي”، تقدمت في مساحات واسعة في مدينة الموصل، وسيطرت في الأيام القليلة الماضية على جامع النوري الكبير في مدينة الموصل، الذي أعلن منه التنظيم الخلافة قبل ثلاث سنوات.

وتعتبر الموصل ثاني أكبر المدن العراقية وآخر أكبر معاقل تنظيم “الدولة”، وبدأت القوات العراقية منذ ثمانية أشهر من هجوما واسعًا عليها مدعومةً من التحالف الدولي بقيادة أمريكا.

ونقل التلفزيون عن متحدث باسم “الجيش” قوله، إن “دفاعات التنظيم تنهار، وعناصر التنظيم يقاتلون من أجل كل متر باستخدام القناصة والقنابل، والمفجرين الانتحاريين، مما يجبر قوات الأمن على القتال من منزل إلى منزل في متاهة من الأزقة الضيقة المكتظة بالسكان”.

وكانت منظمات الإغاثة العاملة في العراق قالت أواخر حزيران الماضي، إن الحرب في الموصل تسببت في تشريد 900 ألف شخص، أي حوالي نصف سكان المدينة قبل بدء القتال، وأدت إلى مقتل الآلاف، جلّهم من الأطفال والنساء.

مقالات متعلقة

  1. القوات العراقية تعلن انتهاء "دولة الخلافة" في الموصل
  2. ضحاياها 500 مدني.. التحالف الدولي يقرّ بارتكابه "مجزرة" الموصل
  3. في ذكرى تأسيسها.. العراق يعلن انتهاء "دولة الخلافة"
  4. 20 كيلومترًا تفصل "الحشد الشعبي" عن الحدود السورية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة