× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد تعلن السيطرة على حقل “الهيل” شرق حمص

عناصر من قوات الأسد على الجبهات العسكرية في ريف حمص الشرقي - نيسان 2017 - (سبوتنيك)

عناصر من قوات الأسد على الجبهات العسكرية في ريف حمص الشرقي - نيسان 2017 - (سبوتنيك)

ع ع ع

سيطرت قوات الأسد والميليشيات المساندة له على حقل “الهيل” النفطي بريف حمص الشرقي، خلال المعارك التي تخوضها ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، وفق ما أعلن عنه “الإعلام الحربي”.

وذكرت وسائل إعلام النظام اليوم، الثلاثاء 11 تموز، أن “الجيش السوري وحلفاءه سيطروا على كامل حقل الهيل، وتقدموا مسافة 2 كيلومتر شمال شرق مدينة تدمر بعد اشتباكات مع داعش”.

من جانبها، قالت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم أن “مقاتلي الدولة أعطبوا دبابة للجيش السوري شرق محطة آراك النفطية”، ولم تذكر تفاصيل المواجهات العسكرية التي تدور في المنطقة.

وكانت قوات الأسد والميليشيات المساندة له سيطرت في الأيام القليلة الماضية على مساحات واسعة شرق حمص، كان آخرها منطقة جباب حمد، وذلك ضمن العمل العسكري الذي بدأته مطلع حزيران الماضي.

وتحاول قوات الأسد الوصول إلى مدينة السخنة، بوابة محافظة دير الزور من جهة الغرب، إذ غدت على بعد أقل من عشرة كيلومترات لدخولها.

ويعتبر حقل الهيل خط الدفاع الأول لتنظيم “الدولة الإسلامية” عن مدينة السخنة.

وهو من أهم الحقول المنتجة للغاز في ريف حمص بعد حقول “شاعر” من ناحية الإنتاج والغزارة.

ورغم تقدم قوات الأسد إلا أنها منيت بخسائر “كبيرة” في العتاد والعنصر البشري، كان آخرها مقتل عنصرين من “حزب الله” اللبناني، إضافةً إلى ضابطين أحدهما كرّمته القوات الروسية.

وتقاتل القوات إلى جانب “حزب الله” اللبناني وتسع ميليشيات أجنبية أخرى في ريف حمص منها “الحرس الثوري” الإيراني، و”فيلق القدس”، بالتزامن مع تغطية جوية روسية لنقاط التقدم.

مقالات متعلقة

  1. أقل من تسعة كيلومترات تفصل قوات الأسد عن السخنة
  2. مصادر: قوات الأسد تنسحب من مواقع على الحدود مع العراق
  3. تنظيم "الدولة" يعلن قتل 25 عنصرًا للأسد قرب الحدود مع العراق
  4. هجوم معاكس لتنظيم "الدولة" يقتل عناصر للأسد شرق حمص

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة