× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“تحرير الشام” تتهم “صقور الشام” بقتل عنصرين لها في إدلب

راية هيئة تحرير الشام في مظاهرة شمال سوريا (انترنت)

راية هيئة تحرير الشام في مظاهرة شمال سوريا (انترنت)

ع ع ع

اتهمت “هيئة تحرير الشام” فصيل “صقور الشام”، بقتل عنصرين يعملان معها في جبل الزاوية بريف إدلب.

ونشرت وكالة “إباء” الناطقة باسم “الهيئة” ظهر اليوم، الخميس 13 تموز، بيانًا قالت فيه إن أهالي جبل الزاوية “استيقظوا على جريمة مروعة وفعل شنيع، أمس الأربعاء”.

ولم يصدر أي تصريح رسمي من الفصيل المُتهم، بخصوص مسؤوليته عن مقتل العنصرين، حتى ساعة إعداد الخبر.

وشهدت محافظة إدلب خلال الأشهر القليلة الماضية، حوادث مشابهة نُسبت بمجملها لمجهولين.

كما تقود “تحرير الشام” منذ أيام، حملة ضد خلايا لتنظيم “الدولة الإسلامية” في إدلب.

بيان “الهيئة” أكد “اغتيال أحمد الممدوح من قرية منطف، وأبو عزيز من قرية كدورة”، مشيرًا إلى أن جثمانيهما وُجدا قرب بلدة سرجة في جبل الزاوية.

وحمّلت “تحرير الشام” مسؤولية الاغتيال لـ”صقور الشام”، عازية السبب “لأن الجريمة ارتكبت في منطقتهم، إضافة إلى قرائن سابقة تدل على تورطهم بها”.

كما طالبت “بتسليم القتلة المجرمين فورًا”، معتبرةً أن “الحفاظ على أرواح وأعراض المسلمين من أوجب الواجبات”.

وتعود المواجهة بين الجانبين إلى 23 كانون الثاني الماضي، حين باشرت “جبهة فتح الشام” هجومًا على فصائل من “الجيش الحر”، بينها “صقور الشام”، “جيش المجاهدين”، “جيش الإسلام”، و”الجبهة الشامية”.

وانتهت الاشتباكات في 28 من الشهر نفسه، باندماج “فتح الشام” مع أربعة فصائل، في تشكيل جديد بمسمى “هيئة تحرير الشام”، بقيادة هاشم الشيخ، القائد الأسبق في “أحرار الشام”.

وكانت الحركة اتهمت “الهيئة” بالحشد في مناطق حساسة تطل على مقراتها ومواقعها الحيوية في الشمال، الجمعة الماضي.

إلا أن مدير العلاقات الإعلامية في “تحرير الشام”، عماد الدين مجاهد، قال في حديثٍ سابق إلى عنب بلدي، إن “الحشود والتعزيزات التي ظنت أحرار الشام أنها موجهة للقضاء عليها، كانت تحضر لأضحم عملية أمنية لاستئصال الخوارج على مستوى الشمال”.

وعلى خلفية مشادات كلامية في مواقع التواصل، حظرت “الهيئة” على عناصرها أمس، “الخوض في مسائل التكفي تأصيلًا وتنزيلًا بحق الكيانات”.

وأكدت أن “الجهة الوحيدة المناط بها النظر في هذه المسائل، تتمثل بلجنة الفتوى بالمجلس الشرعي”، لافتةً إلى أن الأمر “يقع تحت طائلة المحاسبة لكافة المخالفين”.

مقالات متعلقة

  1. مقتل نجل قائد "صقور الشام" في اقتتال إدلب
  2. "تحرير سوريا" تأسر قيادات من "تحرير الشام" بريف إدلب
  3. "تحرير الشام" تعتقل قياديًا من "الجيش الحر" في جبل الزاوية
  4. مصادر: تهديدات بهجوم جديد على "صقور الشام" في جبل الزاوية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة