حملة اعتقالات بحق “مسهّلي التهريب” في دير الزور

مقاتل في تنظيم "الدولة الإسلامية" في دير الزور (المكتب الإعلامي لولاية الخير كما يطلق عليها التنظيم)

مقاتل في تنظيم "الدولة الإسلامية" في دير الزور (المكتب الإعلامي لولاية الخير كما يطلق عليها التنظيم)

ع ع ع

شن تنظيم الدولة في الأيام القليلة الماضية حملة اعتقالات غير مسبوقة طالت عددًا من الشباب في محافظة دير الزور.

وذكرت شبكة “دير الزور 24″، الأربعاء12  تموز، أن “الاعتقالات كانت بتهمة تهريب المدنيين خارج مناطق سيطرة التنظيم”.

واعتقل التنظيم أربعة أشخاص في مدينة الميادين والبوكمال، وصادر أربع سيارات من نوع “فان”، بحسب الوكالة.

ويكرّر التنظيم إعلاناته باعتقال عددٍ ممن يصفهم بـ “المرتدين” و”العملاء”، وسبق أن أعدم أشخاصًا بتهمة “تهريب” المدنيين في مناطقه.

ويوم الثلاثاء الماضي، 11 تموز، سيّر التنظيم دوريات ليلية على الطرق التي يستخدمها المهربون في باديتي الميادين والبوكمال، بحثًا عن المدنيين الذين يحاولون الخروج من مناطق سيطرته.

وتوعد تنظيم “الدولة”، بحسب وكالة “فرات بوست”، الذين يحاولون الفرار من مناطق سيطرته بالمحاسبة الشرعية، فيما حذر أئمة المساجد، بإيعاز من التنظيم، بعد صلاة ظهر يوم أمس الأهالي من الفرار.

أئمة المساجد أكدوا أن مجرد التفكير بالخروج هو “ردّة”، وأن أي شخص يخرج من منزله سوف تتم مصادرة أملاكه.

نزوح الأهالي أدى إلى خلوّ أحياء كاملة من قاطنيها في بعض المدن والقرى، ليحل محلّهم عوائل ومناصرو التنظيم، بينما أثّر إقبال الأهالي على بيع عقاراتهم لتأمين سعر رحلة التهريب على أسعارها، وأدى إلى انخفاضها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة