× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مقتل قائد “فوج السحابات” في ميليشيا “النمر” غرب الرقة

قائد مجموعات السحابات في قوات النمر، وائل زيدان - (فيس بوك)
ع ع ع

قتل القيادي العسكري في صفوف ميليشيا “النمر” المساندة لقوات الأسد، وائل زيدان، خلال المعارك الدائرة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف الرقة.

ونعت صفحات موالية للنظام السوري اليوم، الجمعة 14 تموز، مقتل زيدان، وقالت إنه يعتبر من أبرز القادة الميدانيين لمجموعات السحابات التابعة للعميد، سهيل الحسن الملقب بـ”النمر”.

وتخوض قوات الأسد والميليشات المساندة له معارك ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف مدينة الرقة الغربي، وسيطرت في الأيام القليلة الماضية على مساحات واسعة في المنطقة.

وتعتبر مجموعات “النمر” التابعة لسهيل الحسن، من أبرز المجموعات المقاتلة في صفوف قوات الأسد، ولعبت دورًا كبيرًا في السيطرة على عدة أحياء من حلب المحاصرة وريفها.

وتلقت المجموعات خسائر كبيرة، طالت القادة الكبار في المجموعات، كان أبرزهم مرافقيه الشخصيين، كرام إسماعيل ومهند سليمان، وقائد فوج السحابات علي مهنا، منتصف العام الماضي.

ويبلغ عدد قواتها بحسب ما رصدت عنب بلدي، حوالي ألف عنصر يتلقون تدريبات قاسية على كافة أنواع الأسلحة.

وكانت قوات الأسد وميليشياتها المساندة أعلنت ظهر اليوم أنها تقدمت على مساحات واسعة في ريف الرقة، وسيطرت على حقل كدير جنوب بئر الزناتي، وخربة الحالول شرق حقل كدير جنوب مدينة الرصافة الأثرية.

ويأتي هذا التقدم بعد السيطرة الكاملة على ريف حلب الشرقي، والأوتوستراد الدولي الواصل بين الرصافة وإثرية.

ورغم تقدمها في المنطقة، إلا أنها تتلقى يوميًا خسائر في المقاتلين والعسكريين، سواء من الميليشيات الطائفية التابعة لـ “حزب الله” وإيران، أو مجموعات الدفاع الوطني الملحقة بها.

مقالات متعلقة

  1. مقتل القائد العسكري لـ "فوج السحابات" في قوات "النمر"
  2. "النمر" يخسر قياديًا قتل في ريف الرقة
  3. مقتل قائد "مجموعات الليوث" في دير الزور
  4. مصادر موالية: قوات "النمر" تستعد لبدء معركة في غوطة دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة