× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

السلطات التركية تعتقل عنصرًا سابقًا في “الجيش الحر” بحوزته لوحات أثرية

لوحتان أثريتان للأم مريم وإبنها عيسى، وأخر تصور قصة الصيد والإنسان، هربتا من سوريا إلى تركيا (إخلاص)
ع ع ع

اعتقلت السلطات التركية سوريًا بحوزته لوحتين أثريتين كان يحاول بيعهما في مدينة مرسين جنوبي تركيا.

وحبس السوري بأمر من المحكمة التي عرض عليها، أمس الجمعة 14 تموز، وفق ترجمة عنب بلدي عن موقع وكالة “إخلاص” التركية.

ووفقًا للمعلومات الأولية، تحركت وحدات الجندرما التركية بالتعاون مع مكتب “مكافحة الجريمة المنظمة والتهريب”، لاعتقال السوري “ف.أ”، بعد حصولها على إخبارية مفادها أنه يحاول بيع لوحات أثرية بمبلغ 150 يورو.

واعُتقل “ف.أ”، في محيط دوار صولي التابع لمنطقة مزيتلي، في منزله، بعد أن عثرت الوحدات على لوحتين مرسومتين بماء الذهب، وتصور إحداهما قصة “الصيد والإنسان”، وأخرى تمثل “الأم مريم وإبنها عيسى”.

وأكدت إدارة متحف مرسين قيمة اللوحتين، مشيرةً إلى أنهما أصليتان وأثريتان، بعد إجراء الفحوصات اللازمة.

ووفقًا للوكالة، تبين أن السوري “ف.أ” المقيم في مرسين، كان ضابطًا مهندسًا سابق في “الجيش الحر”، وانشق عنه بعد أن لجأ إلى تركيا.

ولم تحدد الجهات الرسمية أو إدارة المتحف ما مصير اللوحتان ومن أي يمكن أن تكونا قد سرقتا في سوريا.

مقالات متعلقة

  1. السلطات التركية تقبض على قاتل قائد "سو 24" الروسية
  2. جولة في معرض "إنسان" السوري في أورفة التركية
  3. تركيا ترحّل سوريًا من اسطنبول بتهمة العمالة للأسد
  4. الأمن التركي يعتقل سوريًا بحوزته قنابل يدوية الصنع في اسطنبول

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة