× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ما الذي تعرفه عن دواء توفرانيل؟

ع ع ع

توفرانيل Tofranil هو الاسم التجاري لمركب إيميبرامين الذي ينتمي إلى مجموعة الأدوية المعروفة بمضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة، ويستعمل بشكل واسع في علاج سلس البول الليلي (بلل الفراش) عند الأطفال.

يعمل الإيميبرامين على زيادة تركيز السيروتونين والنورأدرينالين، وهي مواد كيميائية تحفز الخلايا العصبية، فعندما يجري إفرازها من الخلايا العصبية في الدماغ تعمل على التخفيف من اضطراب الحالة المزاجية، ويعتقد أن الاكتئاب يحدث عندما يكون هناك انخفاض في كمية السيروتونين والنورأدرينالين المتحررة من الخلايا العصبية في الدماغ، لذلك فإن الإيميبرامين يستخدم في المقام الأول لعلاج الاكتئاب.

استطباباته

يحسن الإيميبرامين الأداء الوظيفي، كما يحفز النشاط البدني، ويزيد الشهية للطعام، ويعيد للمريض اهتمامه بالحياة اليومية، لذلك فهو يستخدم بالإضافة لعلاج الاكتئاب لعلاج اضطرابات القلق والتوتر العصبي وما يرافقها من اضطرابات كنوبات الهلع، الوسواس القهري، القذف المنوي المبكر، التبول الليلي في الفراش عند الأطفال، الاضطرابات المصاحبة للإدمان، اضطراب المزاج في فترة ما قبل الدورة الشهرية عند النساء، الصداع النصفي، كما يستخدم لعلاج حالات الآلام المزمنة، وحالات اختلال نظام التغذية.

معلومات صيدلانية

يتوفر الدواء في الصيدليات على شكل أقراص فموية بعيارين 10 ملغ و 25 ملغ، ويصرف دون وصفة طبية، ويمكن أخذ الدواء على معدة فارغة أو بعد الطعام، ويمكن طحن الأقراص أو سحقها وخلطها مع الطعام أو السوائل.

وهو يعطى للبالغين في البداية بجرعة 75 ملغ في اليوم موزعة على 3-4 جرعات، ويمكن أن تُزاد الجرعة بالتدريج حسب الحاجة حتى 200- 300 ملغ في اليوم، ولكن عند المسنين ينبغي ألا تزيد على 100 ملغ في اليوم.

ويعطى للأطفال بجرعة 1,5 ملغ/كغ/اليوم دفعة واحدة أو على عدة جرعات، ولعلاج التبول الليلي يجب تناول الدواء قبل الخلود إلى النوم بنحو نصف ساعة.

تحذيرات

لم يتم إثبات أمن استخدام هذا الدواء خلال فترة الحمل لذا ينصح بتجنب استخدامه.

ينتقل الدواء إلى حليب الأم، إلا أنه لا يؤدي إلى تأثيرات سلبية على الرضيع.

لا ينصح باستعماله من قبل الأطفال تحت عمر ست سنوات (إلا بتوصية من الطبيب).

قد يؤدي الإيميبرامين إلى بعض الآثار الجانبية مثل: النعاس، الشعور بالدوخة، تشوش الرؤية، هبوط الضغط الانتصابي (الإِحساس بدوخة عند القيام من وضعية الجلوس أو الاستلقاء)، إِمساك، جفاف الفم، احمرار الوجه،  تعرق، ونادرًا قد يحدث طفح جلدي.

من الممكن الشعور بجزء من تأثيرات هذا الدواء خلال ساعات معدودة، إلا أنه من الممكن أن تمر فترة أسبوعين حتى ستة أسابيع قبل بدء الشعور بالتأثير الدوائي بشكل تام.

مقالات متعلقة

  1. ما الذي تعرفه عن دواء أميتريبتيلين؟
  2. تشخيص الاكتئاب المزمن أصبح ممكنًا عبر تحليل الدم
  3. علماء يخترعون جزيئات مضيئة يمكن حقنها في الجسد
  4. دراسة: الفطر يحمي الدماغ من الخرف والزهايمر

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة