ماذا تعرف عن الموارد؟

ماذا تعرف عن الموارد؟

عنب بلدي عنب بلدي
ISIS-oil-fields.jpg

هي كل ما يدخل في دائرة الاستغلال الاقتصادي لبلد ما، وبدونه لا يمكن أن يكون هناك نشاط اقتصادي، وبقدر ما يتاح من موارد لمجتمع ما، يتحدد مستوى الرفاهية الاقتصادية.

وتنقسم الموارد بحسب طبيعتها ونشأتها، إلى طبيعية واقتصادية وبشرية.

وتعرف الموارد الاقتصادية بأنها من نتاج الإنسان، وتحتاج إلى أربعة عناصر رئيسية، هي العمل ورأس المال والأرض والإدارة، من أجل إنتاج مختلف أنواع السلع والخدمات التي يحتاج إليها المجتمع، في حين تعتبر الموار البشرية العامل الرئيسي في تنمية اقتصاد الدول.

أما الموارد الطبيعية فهي كل ما تؤمّنه الطبيعة من مخزونات للإنسان من أجل بقائه واستخدامها لبناء حضارته.

وتنقسم الموارد الطبيعية إلى متجددة وغير متجددة. الموارد المتجددة تتضمن الموارد التي تتجدد ذاتيًا باستمرار، ومنها الأشجار والكائنات الحية الحيوانية والنباتية، وتتميز بأنها تعوض ما يستهلك أو ينقص عنها، لذلك لا يُخشى عليها من النفاد ما لم يدخل الإنسان في استخدامها بشكل مفرط.

الموارد غير المتجددة هي تلك التي توجد في الطبيعة ولا تتجدد إذا تم استخدامها بشكل مفرط، ومعرضة لخطر النضوب والنفاد، مثل الفحم الحجري والنفط والغاز والفوسفات الطبيعي والمعادن المشعة.

وفي سوريا توجد العديد من مصادر الموارد الطبيعية، مثل البترول والفوسفات والغاز والملح الصخري والجص والإسفلت، إضافة إلى بعض الموارد المهمة التي تستخدم كمواد أولية في الصناعة كالغضار (تراب طيني كثير الصلابة) والرمال، وكذلك في أعمال البناء كالصخور الكلسية والبازلتية والمنغنيز والرصاص والنحاس واليورانيوم، واللامعدنية كالكبريت والحرير الصخري.

ويعتبر الغاز والبترول من أهم الموارد الطبيعية في سوريا، إذ كان يبلغ إنتاج سوريا 380 ألف برميل نفط خام قبل الثورة في 2011، إضافة إلى وجود دراسات علمية تشير إلى وجود آبار نفط واعدة.

في حين يعتبر الاحتياطي السوري من الغاز في منطقة تدمر وقارة في القلمون الغربي وساحل طرطوس وبانياس هو الأكبر في المنطقة، بحسب مركز “فيريل” للدراسات، الذي أكد أنه إذا استخرج هذا الغاز ستصبح سوريا ثالث بلد مصدّر للغاز في العالم، مقدرًا احتياطي الغاز السوري بـ28.5 بليون متر مكعب.

مقالات متعلقة

  1. التنمية المستدامة
  2. ماذا يحتاج الاقتصاد بعد سقوط النظام؟
  3. الزراعة في المناطق الكردية... أي تنمية؟
  4. نموذج إدلب بإدارة الاقتصاد

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية