مؤسسة جرابلس الأمنية تقبض على عنصرين من تنظيم “الدولة”

مؤسسة جرابلس الأمنية تقبض على عنصرين من تنظيم “الدولة”

عنب بلدي عنب بلدي
KKWEDFWED-PP.jpg

عناصر من القوة الأمنية في جرابلس - كانون الثاني 2017 (أرشيف عنب بلدي)

ألقت مؤسسة “جرابلس الأمنية” على عنصرين يشتبه بانتمائهما لتنظيم “الدولة الإسلامية”، دخلا بلدات ريف حلب الشمالي عبر مناطق “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وقال مسؤول في المؤسسة الأمنية لعنب بلدي اليوم، الأحد 16 تموز، إنه تم إلقاء القبض على المشتبه بهما في أحد أحياء مدينة جرابلس.

وأضاف أن الأشخاص الجدد الذين يأتون إلى المدينة يشتبه بهم، فـ “أهالي المنطقة معروفون لدينا، وأي شخص غريب يثير الشك حال وصوله”.

إعلان

وتحاول “قسد” السيطرة على مدينة الرقة من يد تنظيم “الدولة الإسلامية”، وحققت في الأيام القليلة الماضية تقدمًا واسعًا على حساب الأخير، إذ دخلت المدينة القديمة وسيطرت على ستة أحياء حتى الآن.

وكانت المؤسسة الأمنية في مدينة جرابلس شمال حلب أغلقت رسميًا، كافة الطرق الواصلة إلى مناطق سيطرة “قسد” في نيسان 2017 الجاري، بعد أكثر من ثلاثة أشهر على إصدار قرارها.

وأوضحت مصادر من جرابلس أن العنصرين هما “أبو معاوية الجزراوي”، مسؤول سرية القنص في مدينة الرقة وهو سعودي الجنسية، و”أبو قدامة الكيارة” عراقي الجنسية.

ودخلا إلى مناطق ريف حلب الشمالي عبر خطوط التماس مع “قوات سوريا الديمقراطية”.

في حين أشارت المؤسسة الأمنية إلى عمليات تهريب متكررة إلى مناطق “قسد”، إذ ألقت “كتلة النصر” مؤخرًا على خمس شاحنات أسمدة كانت مجهزة للدخول، عدا عن بعض عمليات تهريب الأسلحة والذخائر.

وبعد سيطرة الفصائل على مدينة الباب، في 23 شباط الماضي، “عملت المؤسسة على حل المشاكل الأمنية، وأبرزها مشكلة تهريب السلاح غير الشرعية باتجاه منبج”، وفق حديث سابق مع مدير المؤسسة، سليمان العبدي.

مقالات متعلقة

  1. مؤسسة جرابلس الأمنية تغلق كافة الطرقات إلى مناطق "قسد"
  2. "الجيش الحر" يدخل مدينة جرابلس شمال شرق حلب
  3. "أردوغان" في شوارع جرابلس بعد "التحرير"
  4. "أحرار الشام" تُعلن إخلاء مقراتها في جرابلس شمال حلب

Top