× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“تهدئة” بين “أحرار الشام” و”تحرير الشام” في إدلب

عناصر من حركة "أحرار الشام الإسلامية" في ريف إدلب (عنب بلدي)

عناصر من حركة "أحرار الشام الإسلامية" في ريف إدلب (عنب بلدي)

ع ع ع

اتفقت كلٌ من “هيئة تحرير الشام” و”حركة أحرار الشام الإسلامية”، على “تهدئة” في محافظة إدلب، بعد توتر عاشته خلال اليومين الماضيين.

وقال الناطق العسكري باسم الحركة، عمر خطاب، في حديثٍ إلى عنب بلدي اليوم، الأحد 16 تموز، إن “تهدئة” جرت بين الطرفين إلى حين الوصول إلى اتفاق كامل.

ولم يصدر تصريح رسمي من الطرفين بهذا الخصوص، إلا أن بعض المناصرين لـ”تحرير الشام”، أكدوا أنه “اتفق مع الإخوة في أحرار الشام على تهدئة إعلامية من الطرفين على الصعيد الرسمي”.

وشهدت المحافظة اعتقالات متبادلة من الطرفين، واتهامات من “أحرار الشام” لعناصر “الهيئة”، بما وصفته “البغي والمراهقات الشخصية”.

تعود المشكلة بين الطرفين، إلى حادثة مقتل شخصين في جبل الزاوية، اتهمت “الهيئة” فصيل “صقور الشام” المنحل في الحركة، بالمسؤولية عن قتلهما، إضافة إلى مشاكل أخرى أبرزها ملف الكهرباء.

وأكد خطاب “نعم هناك اتفاق على التهدئة وحل الأمور، عن طريق التفاهم بعقلانية وعدم الاحتكام للسلاح”، عازيًا السبب “لأن الثورة والمناطق المحررة هي الخاسر الوحيد بذلك”.

ولفت “نسعى لمنع وقوع صدام وبعدها كل شيء يهون بإذن الله”.

وتأتي “التهدئة” تزامنًا مع تجهيز الحركة لطرح مشروع “إدارة موحدة” في الشمال السوري.

وقال الناطق الرسمي باسم الحركة، محمد أبو زيد، في حديثٍ إلى عنب بلدي، اليوم، إن الحركة “ستطرح مشروع الإدارة الموحدة قريبًا”، دون الحديث عن التفاصيل التي “ستنشرها القيادة”، وفق تعبيره.

وليست المرة الأولى التي تشهد المحافظة مواجهات بين الطرفين، إذ جرت اشتباكات في آذار الماضي، نتج عنها اعتقالات طالت عناصر الفصيلين.

مقالات متعلقة

  1. "تحرير الشام" تعتقل قياديًا سابقًا في "أحرار الشام"
  2. "مقرّ تصنيع الأسلحة" يشعل المواجهة بين "الهيئة" و"الأحرار"
  3. مواجهاتٌ بين "تحرير الشام" و"الأحرار" تقطع طريق إدلب- أريحا
  4. قتلى بينهم أمير في "تحرير الشام" جراء هجوم على معقل في إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة