× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مصدر: اعتقالات في التل بسبب مكالمات مع المناطق “المحررة”

تعبيرية: مدينة التل في ريف دمشق (تويتر)

تعبيرية: مدينة التل في ريف دمشق (تويتر)

ع ع ع

شنت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري حملة اعتقالات وصفت بـ”الواسعة” في مدينة التل، شمال دمشق، خلال الأيام الماضية.

وذكرت شبكة “صوت العاصمة”، التي تنقل أخبار المحافظة اليوم، الأحد 16 تموز، أن المدينة تشهد توترًا أمنيًا ملحوظًا خلال الأسبوع الأخير، على خلفية حملات دهم للمنازل نتج عنها اعتقالات لبعض الأهالي.

ويصعب توثيق حالات الاعتقالات في المدينة، التي يسيطر عليها النظام السوري بالكامل، منذ مطلع كانون الأول من العام الماضي.

وشهدت التل خلال الفترة الماضية، حملة اعتقالات طالت الشباب، الذين اقتيدوا إلى المعارك ضد فصائل المعارضة، وخاصة في الغوطة وبرزة.

الشبكة أشارت إلى أن الأمن السياسي يُلاحق المدنيين الذين يتواصلون عبر الهاتف، مع آخرين في المناطق “المحررة” شمال سوريا.

كما اعتقلت امرأتان داخل فرع الهجرة والجوازات في العاصمة دمشق، قبل يومين، لأسباب مجهولة ولم تُعرف الجهة التي اعتقلتهم حتى اليوم.

وأكدت الشبكة “اعتقال شاب من منطقة السرايا بسبب مكالمة هاتفية”، لافتةً إلى أن النظام “نفذ حملات دهم استهدفت أبنية سكنية في منطقة الرويس، انتهت بخروجهم محملين بأكياس “يُعتقد أن بداخلها سلاحًا”.

ونقلت عن مصدر مطّلع في المدينة قوله إن “مخابرات النظام تلاحق بشكل مكثف مجموعة من الأسماء، ممن كان لهم علاقات بأعمال إغاثية في المدينة قبل التسوية، إضافة إلى أصحاب التحويلات الضخمة من خارج سوريا”.

وتجري المراقبة لنساء ورجال من خلال مكالماتهم الهاتفية مع أشخاص من مناطق خارجة عن سيطرة النظام، وفق “صوت العاصمة”.

وخرج مقاتلو المدينة قبل أشهر نحو إدلب، بموجب اتفاق تسوية مع النظام السوري جاء برعاية روسية، بينما تسلمت الميليشيات الموالية للنظام وفرع الأمن السياسي إدارة المدينة بشكل كامل.

مقالات متعلقة

  1. شباب من التل جنّدوا في "درع القلمون" وقتلوا في ريف حماة
  2. حملة مداهمات واعتقالات في مدينة التل شمال دمشق
  3. اعتقالات تطال الشباب في مدينة التل
  4. صور الأسد تعود إلى مدينة التل بريف دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة