النظام يدعو أهالي ريف حلب الشرقي للعودة إلى منازلهم

النظام يدعو أهالي ريف حلب الشرقي للعودة إلى منازلهم

عنب بلدي عنب بلدي
rga.jpg

نزوح الأهالي من مناطق تنظيم الدولة في ريف حلب إلى مناطق الجيش الحر_كانون الثاني 2017_( عنب بلدي)

دعا النظام السوري أهالي ريف حلب الشرقي للعودة إلى منازلهم، بعد طرد تنظيم “الدولة الإسلامية” من المنطقة بشكل كامل، بحسب ما أعلنت “القيادة العامة للجيش”.

ونقلت وسائل إعلام النظام اليوم، الأحد 16 تموز، أن “القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تدعو أهالي منطقة مسكنة ومحيطها، ومنطقة دير حافر ومحيطها شرق حلب، للعودة إلى منازلهم ومزارعهم بعد إعادة الأمن والأمان إلى تلك المناطق”.

ونزح معظم أهالي الريف الشرقي من حلب في الأشهر الماضية من بيوتهم، جراء المعارك التي بدأتها قوات الأسد والميليشيات المساندة لها ضد تنظيم “الدولة”، وما رافقها من قصف جوي يومي على الأحياء السكنية.

إعلان

وطردت قوات الأسد تنظيم “الدولة الإسلامية” من كامل ريف حلب في أواخر حزيران الماضي، بعد معارك استمرت لأشهر، كان آخرها السيطرة على مدينة مسكنة والقرى المحيطة بها.

وتخضع محافظة حلب لسيطرة ثلاث قوى رئيسية، “قوات سوريا الديمقراطية” شمالي وشرقي حلب، وفصائل “الجيش الحر” في “درع الفرات” شمالي وشرقي حلب، والنظام السوري في مركز المدينة جنوبها الشرقي.

وبحسب مصادر عنب بلدي، توزع القسم الأكبر من مدنيي ريف حلب الشرقي، في المناطق التي سيطرت عليها فصائل “الجيش الحر” بريف حلب الشمالي.

في حين توجه آخرون إلى مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة الرقة، والمناطق التي تخضع لسيطرة “قسد” في مدينة منبج والقرى المحيطة بها.

واتجهت عمليات قوات الأسد منذ مطلع العام الجاري إلى التوغل في ريف حلب الشرقي، ودخلت الحدود الإدارية لمحافظة الرقة، وحققت في الأيام القليلة الماضية تقدمًا واسعًا جنوب الرقة، وتحاول الوصول إلى محافظة دير الزور.

مقالات متعلقة

  1. ماذا يأمل أهالي ريف حلب الشمالي في 2017؟
  2. أهالي صوران في ريف حلب يتظاهرون دعمًا للشرطة الحرة
  3. قوات الأسد تتقدم على حساب "داعش" في ريف حلب الشرقي
  4. أجواء نهر الساجور المار من بلدات ريف حلب الشرقي

Top