مقتل عائلة في غارة جوية على الكشكية في دير الزور

مقتل عائلة في غارة جوية على الكشكية في دير الزور

عنب بلدي عنب بلدي
GAH.jpg

طيران روسي يقصف مواقع لتنظيم الدولة في دير الزور 1شباط (AP)

قضت عائلة مؤلفة من خمسة أفراد، اليوم الإثنين 17 أيار، جراء غارات جوية للطيران الحربي استهدفت بلدة الكشكية في ريف دير الزور الشرقي.

وذكرت “وكالة فرات بوست”، واسعة الانتشار في المنطقة، أن بين الضحايا ثلاثة أطفال، إضافة إلى عدد من الجرحى.

وأكدت “شبكة دير الزور 24” الغارة، التي استهدفت منزلاً في بلدة الكشكية، لكنها قالت إن أربعة مدنيين فقط هم من قتلوا.

كما شن الطيران الحربي غارة على بلدة أبو حمام بريف المحافظة الشرقي، وقالت الشبكة إن هناك أنباء عن وجود ضحايا.

وكان أكثر من خمسين مدنيًا قتلوا في اليومين الماضيين، خلال هجمات جوية للطيران الحربي، في كل من الميادين والصبحة والبوكمال في ريف دير الزور.

تنظيم “الدولة الإسلامية” استمر بانتهاكاته ضد المدنيين في المحافظة، ومنع المدنيين الفارين من النزوح إلى قرى الريف.

وأفادت “فرات بوست” أن “تنظيم الدولة أصدر بيانًا رسميًا يحذر ويتوعد فيه المدنيين الذين يحاولون الفرار خارج مناطق سيطرته”.

وقالت الوكالة إن “التنظيم نشر مزيدًا من الحواجز على طول الطرق الرئيسية لاعتقال أي عائلة أو شخص يشتبه به، كما صادر منازل من هربوا من مناطق سيطرته، بما تحتويه من أثاث وملابس بمساعدة الجواسيس (الأمنيين)”.

ومنع تنظيم “الدولة” أهالي مدينة الميادين من النزوح من مدينتهم، وهددهم بأنه سوف يصادر أي منزل فارغ من أهله في المدينة، وفق ما ذكرت “فرات بوست”.

وأوضحت أن “تنظيم الدولة صادر منزلين في مدينة العشارة، وآخر في مدينة القورية أمس، بعد خروج أصحابها منها”، معتذرة عن ذكر أسماء أصحاب المنازل، كي لا تتعرض للقصف بسبب استخدامها من قبل التنظيم كمقرات له أو إسكان عائلات بها.

ويأتي هذا الإجراء إثر موجة نزوح كبيرة للأهالي باتجاه الريف، نتيجة غارات للطيران الحربي راح ضحيتها العشرات من الضحايا والجرحى.

مقالات متعلقة

  1. "الحربي" يقتل مدنيين في حطلة قرب دير الزور
  2. ناشطون يوثقون مقتل 303 مدنيًا في دير الزور خلال شهر واحد
  3. ناشطون: حملة نزوح جراء قصف جوي مكثّف على دير الزور
  4. أنباء عن مجزرة نفذتها طائرات حربية شرق دير الزور

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية