× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

ناشطون: الطيران الروسي يوقع مجزرة في الرقة معظمها من الأطفال

طفل من قرى محافظة الرقة في مخيم عين عيسى - (AFP)

طفل من قرى محافظة الرقة في مخيم عين عيسى - (AFP)

ع ع ع

قتلت غارات من الطيران الروسي أكثر من 24 مدنيًا، معظمهم من الأطفال، في قرى ريف الرقة الشرقي، الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، وفق ما أفاد به ناشطون.

وذكرت شبكة “فرات بوست” اليوم الأربعاء 19 تموز، أن “أكثر من 24 مدنيًا أغلبهم من الأطفال والنساء ارتقوا إثر غارات للطيران الحربي الروسي استهدفت بلدة معدان وقرية زور شمر بريف الرقة الشرقي”.

وأكدت حملة “الرقة تذبح بصمت” الحصيلة، وأشارت إلى أن من بين الضحايا 11 طفلًا، إلى جانب عدد من النساء.

ولم تستطع عنب بلدي التأكد من هوية الطيران المنفذ من مصدر ثالث.

ويقدم الطيران الحربي الروسي تغطية جوية لقوات الأسد في عملياتها العسكرية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” جنوب مدينة الرقة.

وتكرر استهداف المدنيين في مدينة الرقة والمناطق المحيطة بها في الأيام الماضية، خلال العمليات العسكرية لقوات الأسد و”قوات سوريا الديمقرطية”، سواء من الطيران الحربي الروسي، أو طيران التحالف الدولي.

وفي تقرير للأمم المتحدة صدر في 14 تموز الجاري، نزح أكثر من 240 ألف مدني من مدينة الرقة، جراء المعارك الدائرة بين “قسد” وتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وفي حديث سابق مع المحامي والناشط الحقوقي أسيد الموسى، ابن مدينة الرقة، أوضح لعنب بلدي أن جميع المستشفيات المتبقية في ريف الرقة أصبحت خارج الخدمة حاليًا، مشيرًا إلى أن المستشفى الوحيد في المدينة، يعمل بربع طاقته.

وأضاف أن قصف كل الجسور التي تربط المدينة بالريف، منع نقل الجرحى لتلقي العلاج، كما جعل فرارهم من المدينة أكثر صعوبة.

مقالات متعلقة

  1. ناشطون: الطيران الروسي يكثّف غاراته على قرى شرق الرقة
  2. ناشطون: مقتل أكثر من 20 نازحًا من تدمر في الرقة
  3. ناشطون: 100 مدني ضحايا قصف التحالف في الرقة خلال أربعة أيام
  4. ضحايا مدنيون بقصف للطيران الحربي على قرى شرق الرقة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة