× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

إسبانيا تسقط أول دعوى رفعتها امرأة ضد المخابرات السورية

محكمة إسبانية - (انترنت)

محكمة إسبانية - (انترنت)

ع ع ع

أعلنت المحكمة الإسبانية العليا أنها ستسقط دعوى رفعتها سيدة إسبانية ضد أفراد من قوات الأمن والمخابرات السورية بسبب تعرض شقيقها للتعذيب والإعدام في المعتقل.

وبحسب ما ذكرت وكالة “رويترز” للأنباء، فإن المحكمة العليا أعلنت أمس، الجمعة 21 تموز، إيقاف التحقيق في الموضوع معتبرةً أن تلك القضية ليست من اختصاصها، وذلك بناء على طعن تقدم به الادعاء الإسباني.

إلا أن مؤسسة “جويرنيكا 37″، التي تمثل السيدة قانونيًا ومقرها لندن، قالت لـ “روتيرز” إنها لم تتلق أي إخطار بالقرار، مشيرةً إلى أنها قد تقدم طعنًا أمام المحكمة الإسبانية العليا في حال ثبت ذلك.

وكانت سيدة إسبانية من أصل سوري رفعت دعوى ضد مخابرات الأسد بعد أن تعرفت على جثة شقيقها من بين 50 ألف صورة سربها مسؤول بالطب الشرعي السوري إلى خارج البلاد.

وقالت السيدة إن آثار التعذيب والتمثيل بالجثة بدت واضحة في صورة شقيقها، الذي اعتقل في دمشق، عام 2013، في فرع تابع لقوات الأمن السورية.

ووافق قاض بالمحكمة العليا في مدريد على التحقيق في الدعوى المقدمة، في آذار الماضي، إلا أن هيئة أعلى في المحكمة أسقطت التحقيق بحجة أن ذلك ليس من اختصاصها.

وعبرت المؤسسة القانوينة الموكلة عن أسفها لذلك، وأضافت “هذه انتكاسة وبالطبع نشعر بخيبة أمل لكن هذه مجرد خطوة في العملية القانونية، ما زلنا واثقين من قوة قضيتنا وأساسها القضائي الثابت”.

وتعتبر هذه القضية أول دعوى ترفع ضد أفراد في المخابرات خارج سوريا.

مقالات متعلقة

  1. المحكمة الدستورية تغلق باب الترشح للرئاسة وتوافق على ثلاثة فقط
  2. قرار ألماني لحماية الشباب اللاجئين من الخدمة العسكرية السورية
  3. معتقلون عذبهم النظام يشتكون للقضاء الألماني
  4. "العدل الدولية" تنظر في دعوى رفعتها إيران ضد الولايات المتحدة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة