× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“قسد” تتقدم في الأحياء القديمة لمدينة الرقة

مقاتلين من قوات سوريا الديموقراطية خلال المعارك الدائرة مع تنظيم الدولة الإسلامية - 3 تموز 2017 - (رويترز)

مقاتلين من قوات سوريا الديموقراطية خلال المعارك الدائرة مع تنظيم الدولة الإسلامية - 3 تموز 2017 - (رويترز)

ع ع ع

تقدمت “قوات سوريا الديموقراطية” (قسد) على حساب تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة الرقة، ودخلت القسم الثاني من الأحياء القديمة، وسط تصدٍ كبير من الأخير لعرقلة التقدم.

وقالت غرفة عمليات “غضب الفرات” اليوم، السبت 22 تموز، إن “القوات تمكنت من السيطرة بشكل كامل على شارع سيف الدولة، وبدأت بالتقدم في النصف الآخر من حي الرقة القديم”.

وذكرت وكالة “أعماق”، التابعة للتنظيم، أن “المقاتلون يستهدفون مواقع الـ PKK المرتدين بصواريخ SPG9 جنوب غرب الرقة، وأشارت إلى هجوم استشهادي على تجمع لهم في حي هشام بن عبد الملك جنوب شرق الرقة”.

وتتألف مدينة الرقة من 26 حيًا، بينها رميلة، الروضة، البتاني، الصناعة، شارع 23 شباط، هشام بن عبد الملك، المدينة القديمة، البريد، النهضة، المرور، الدرعية، اليرموك، نزلة شحادة، الأمين، المرور، الحرية، الحني، السكة، والأندلس.

وأعلنت “قسد” في 17 تموز الجاري السيطرة على حي اليرموك في مدينة الرقة، سابع الأحياء التي انتزعتها من تنظيم “الدولة” في الأيام الماضية.

وأشارت إلى أنها تمكنت من التمركز في محيط الجامع العتيق في منتصف حي الرقة القديم.

وجاء ذلك بعد سيطرتها على 70% من حي هشام بن عبد الملك، الذي يقع في الجهة الجنوبية الشرقية لمدينة الرقة، إضافةً إلى السيطرة على نقاط جديدة في كل من حي الرقة القديم والدرعية.

وكانت “قسد” أعلنت أنها مستمرة بإرسال تعزيزات عسكرية إلى مدينة الرقة، وسط المعارك التي تخوضها ضد التنظيم في الجهة الشرقية من المدينة.

واخترقت المدينة القديمة بعد يومين من إعلانها استقدام تعزيزات مدربة إلى الخطوط الأولى للمواجهات.

مقالات متعلقة

  1. تنظيم "الدولة" يعلن قتل 21 عنصرًا من "قسد" جنوب الرقة
  2. "قسد" تشعل جبهات الرقة الأربع وتتوغل في عمقها
  3. "قسد" تُعلن السيطرة على 55% من الرقة
  4. تقدم بطيء لـ "قسد" في الرقة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة