× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

دورة تدريبية “نوعيّة” تستهدف كوادر مديرية صحة حماة “الحرة”

دورة تدريبية تستهدف كوادر مديرية صحة حماة الحرة - 17 تموز 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

 

عنب بلدي – ريف حماة

التحق الشاب يحيى جنيد، أحد كوادر مديرية صحة حماة “الحرة”، إلى جانب أقرانه في المديرية، بالدورة التدريبية التي أنهتها منظمة الإغاثة الطبية الدولية المستدامة “SIMRO”، عن طريق منظمة الصحة العالمية “WHO”، الاثنين 17 تموز الجاري، واستمرت على مدار ثلاثة أيام.

وشملت الدورة تدريبات على نظام العمل الطبي “HIS”، والمصطلحات الطبية والاستبيانات، إضافة إلى تنظيم التقارير الطبية، واستهدفت كوادر مشافي ومراكز المديرية، “في سعي لتوحيد العمل الطبي والنماذج الطبية في المناطق المحررة”، وفق جنيد.

واعتبر المتدرب، في حديثه لعنب بلدي، أن النظام الجديد المقدم من منظمة الصحة، قدّم معلومات وافرة، مؤكدًا “أعتقد أن جميع من حضر الدورة استفاد واكتسب المزيد من الخبرة، التي نتمنى أن تساعد في الربط بين جميع المراكز والمشافي في المنطقة”.

مدرب المعلومات الميداني في منظمة “SIMRO”، صهيب وحود، قال لعنب بلدي إن الدورة تهدف لبناء مشروع نظم معلومات صحي متكامل، موضحًا أن الدورة “تضمنت تدريب كوادر المراكز والمشافي والمنشآت الطبية على أداة DHIS2، وهو نظام معلومات صحية عالمي”.

تطبيق الأداة السابقة يُمكّن من جمع البيانات الصحية وإدخالها، ثم تحليلها وإظهارها بشكل جداول محورية وأشكال بيانية وخرائط جغرافية، وفق جنيد، الذي لفت إلى أن المشروع “سيخدم مستقبلًا مديريات الصحة، التي ستُتابعه مع مراكزها ومشافيها لتوحيد المصطلحات الطبية والتصنيفات وكافة المعلومات في جميع المنشآت الطبية”.

ركّزت التدريبات التي تُنظم لأول مرة في المناطق “المحررة”، على حد قول مدرب المعلومات، على القسمين الطبي والبيانات في المديرية، وأوضح أن “المديرية هي من تختار المشافي والمراكز الطبية كون منظمتنا تملك فريق تدريب جاهز للعمل”.

بدأت الدورة في مركز قلعة المضيق غرب حماة، وبحسب جنيد فإن المرحلة الأولى من  المشروع تستهدف القلعة ومشفى كفرزيتا والعيادة المتنقلة في ريف المحافظة الشرقي، على أن تُدرّب كوادر ثلاثة مراكز أومشاف في تلك المناطق، “ريثما يكتمل المشروع ليشمل كافة المنشآت التابعة لمديرية صحة حماة”.

وتأسست “SIMRO” عام 2014، وتهتم بالخدمات والمشاريع الطبية، وخاصة أنظمة المعلومات والبيانات، وتعتبر الشريك المنفذ لمنظمة الصحة العالمية في سوريا.

وللمنظمة مشاريع طبية مختلفة، أبرزها العمل على إنشاء مشفى “ابن سينا” في إدلب، والذي سيدخل الخدمة قريبًا، بعد تجهيزه على مدار أكثر من سنة، وفق إدارتها.

مقالات متعلقة

  1. مناشدات لتوفير الأدوية والكوادر الطبية في المناطق المحررة
  2. ستة مشاف في حماة تغطي المحافظة
  3. إدلب أول محافظة تتأسس فيها مديرية صحة "ثورية"
  4. وزير الصحة: لولا الوزارة لما وجدت مديريات الصحة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة