× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عبوة ناسفة تقتل عنصرين من “الجيش الحر” شرق درعا

تعبيرية: الدفاع المدني ينتشل جثة أحد أهالي درعا بعد اغتياله من قبل مجهولين -2016 (فيس بوك)

تعبيرية: الدفاع المدني ينتشل جثة أحد أهالي درعا بعد اغتياله من قبل مجهولين -2016 (فيس بوك)

ع ع ع

قتل عنصران من “الجيش الحر”، إثر انفجار عبوة ناسفة شرق محافظة درعا.

وقال مراسل عنب بلدي في المحافظة إن عبوة استهدفت عناصر من جماعة “أحفاد الرسول” في “الجيش الحر”، على طريق درعا- غرز اليوم، الأحد 23 تموز.

ولم تتبن أي جهة تفجير العبوة حتى ساعة إعداد الخبر.

وكان مدير “الدفاع المدني” السوري في المنطقة الجنوبية لسوريا، عبد الله السرحان، اغتيل جراء انفجار عبوة استهدفت سيارته على الطريق ذاته في آذار الماضي.

ويأتي التفجير في وقت تعيش خلاله المنطقة الجنوبية من سوريا، هدوءًا بموجب اتفاق وقف إطلاق نار، دخل حيز التنفيذ 9 تموز الجاري.

وجرت حادثة مماثلة في 13 من الشهر الحالي، خلفت مقتل قيادي ومرافقه، إثر استهداف سيارتهم قرب مدينة انخل.

وألقت حوادث الاغتيالات المتكررة في درعا، بظلالها على العلاقة التي تربط المجتمع المدني بالجسم العسكري للثورة، وسط اتهامات متواصلة للأخير بالتقصير في اتخاذ التدابير الأمنية اللازمة.

ويُتهم النظام بمسؤوليته عن التفجيرات على الطريق، إذ استهدف شخصيات بارزة مرارًا، أبرزها اغتيال القيادي في “الجيش الحر”، حسام أبازيد، في أيلول 2016.

مقالات متعلقة

  1. اغتيال مدير الدفاع المدني في درعا بعبوة ناسفة
  2. عبوة ناسفة تقتل إعلاميًا وأقاربه شرق درعا
  3. اغتيال قائد "فرقة العشائر" بعبوة ناسفة في درعا
  4. إصابة قاضي ومقتل شخصين بانفجارين شرق درعا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة