× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

ناشطون: ضحايا مدنيون جراء قصف على الميادين بريف دير الزور

مدينة الميادين في دير الزور - نيسان 2013 (أرشيف عنب بلدي)

مدينة الميادين في دير الزور - نيسان 2013 (أرشيف عنب بلدي)

ع ع ع

قتل وجرح عدد من المدنيين، جراء غارات جوية نفذتها مقاتلات حربية على مدينة الميادين في ريف دير الزور الشمالي الغربي، وفق ما أفاد به ناشطون.

وذكرت شبكة “فرات بوست” التي تغطي أحداث المحافظة، اليوم الاثنين 24 تموز، أن “خمسة شهداء وعشرات الجرحى، هم الحصيلة الأولية لاستهداف الطيران الحربي المنطقة، الواقعة نهاية شارع الأربعين في مدينة الميادين”.

وأكد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي وقوع الضحايا جراء الغارات الجوية، دون تحديد هوية الطيران، وأشاروا إلى أن القصف تركز على تقاطع الفنش آخر شارع الأربعين.

ولم تستطع عنب بلدي التأكد من هوية الطيران المنفذ، إلا أن بعض الحسابات قالت إنها تعود إلى طيران التحالف الدولي.

وكثّف الطيران الروسي والتابع لقوات الأسد غاراته الجوية على أحياء مدينة دير الزور الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة” في الأيام القليلة الماضية، وسط مواجهات عسكرية، يحاول خلالها التنظيم التقدم على حساب قوات الأسد في المدينة.

وإلى جانب قصف النظام والقصف الروسي، تتابع طائرات التحالف الدولي استهدافها للمراكز التابعة لتنظيم “الدولة”، وتركزت غاراتها في الشهرين الماضيين على مدينة الميادين، وأحياء داخل دير الزور كحطلة والقرية، إضافةً إلى القرى المحيطة بها.

ويسيطر النظام السوري حتى اليوم على أحياء الجورة والقصور وهرابش في دير الزور، إضافةً إلى شوارع وأحياء فرعية، بينما يخضع أكثر من 70% من المحافظة لسيطرة التنظيم.

وكان أكثر من خمسين مدنيًا قتلوا منذ مطلع الأسبوع الماضي، خلال هجمات جوية للطيران الحربي، في كل من الميادين والصبحة والبوكمال في ريف دير الزور.

وتتبادل قوات الأسد وتنظيم “الدولة” القصف على نقاط سيطرة كل منهما بشكل شبه يومي، ما يخلف ضحايا وجرحى من المدنيين.

مقالات متعلقة

  1. ناشطون: مجزرة جديدة بتوقيع الطيران الروسي في دير الزور
  2. الروس يواصلون استهداف دير الزور.. والضحايا مدنيون
  3. ضحايا مدنيون جراء غارات جوية على الميادين بريف دير الزور
  4. "الدفاع الوطني" تتخذ منزلًا مقرًا رسميًا في الميادين بدير الزور

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة