× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

إخلاء المدينة الرياضية في اللاذقية من المقرات العسكرية

المدينة الرياضية في اللاذقية (انترنت)

ع ع ع

بدأت ميليشيا “الدفاع الوطني” الرديفة لقوات الأسد بإخلاء مقراتها العسكري في المدينة الرياضية في مدينة اللاذقية لإعادة افتتاحها أمام المدنيين.

وقالت “شبكة أخبار اللاذقية” الموالية للنظام السوري عبر “فيس بوك” اليوم، الاثنين 24 تموز، إن “التحركات العسكرية في محيط المدينة، بسبب عملية نقل كافة المقرات العسكرية التابعة للقوات الرديفة من حرم المدينة الرياضية نحو جبال صلنفة”.

وأكدت الشبكة أن المدينة سيعاد تأهيلها لتفتح أبوابها أمام المدنيين.

من جهتها، أكدت شبكة “دمشق الآن” الموالية، أن نقل المقرات العسكرية من أجل مرحلة الصيانة لكافة المرافق الرياضية والشعبية، وفتحها مجددًا لاستقبال المواطنين، بعد إغلاق دام خمس سنوات.

ويطلق على المدينة أيضًا “مدينة الأسد الرياضية”، وأنشئت عام 1987 قبالة شواطئ البحر المتوسط، بغرض استضافة الدورة العاشرة لألعاب البحر المتوسط.

وحوّل النظام السوري معظم المنشآت الرياضية، منذ مطلع الثورة السورية، مثل ملعبي العباسيين والجلاء في دمشق، وملعب الحمدانية في حلب، وملاعب درعا ودير الزور، والمدينة الرياضية في اللاذقية، إلى مراكز اعتقال أو مهابطَ للطائرات المروحية.

وأصبحت المدينة أشبه بمنطقة عسكرية مغلقة، لا يستطيع أحد من سكان اللاذقية الدخول إليها أو الاقتراب منها.

وضمت المدينة على مدار السنوات الماضية سجنًا تابعًا لـ”الدفاع الوطني”، ويحوي مئات المخطوفين والمعتقلين، ولا يخضع هذا السجن لأي محاكمات أو قوانين.

مقالات متعلقة

  1. تخصيص مبالغ لصيانة المنشآت الرياضية في سوريا
  2. "تحرير الشام" تتبنى تفجيرًا في بلدة سلمى شمال اللاذقية
  3. سيارة مفخخة تضرب حيًا مواليًا في اللاذقية
  4. الصنمين تحت الحصار الغذائي.. هل بدأ الأسد حرب الجوع أو الخضوع؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة