× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مقتل سوري واعتقال آخر في عرسال اللبنانية

أثار الدمار في مخيمات عرسال نتيجة مداهمات الجيش اللبناني (فيس بوك)

ع ع ع

قتل سوري واعتقل آخر خلال مداهمة الجيش اللبناني، مخيمًا للاجئين السوريين في منطقة عرسال اللبنانية.

وذكرت مصادر لبنانية وسورية متطابقة، الثلاثاء 25 تموز، أن السوري يوسف نوح قتل، بينما جرح آخر وهما من منطقة القلمون.

وسائل إعلام لبنانية قالت قبل قليل، إن سوريًا قتل وجرح آخر، داخل عرسال، عازية السبب “لأنهما فتحا النار على عناصر الجيش الذين كانوا يوقفون مطلوبًا في المنطقة”.

وكان الجيش اللبناني أقر بوفاة أربعة سوريين معتقلين في سجونه، في 30 حزيران الماضي، خلال حملة مداهمات لمخيمات عرسال للاجئين السوريين، أسفرت عن اعتقال العشرات، فيما يعتبره الجيش “محاربة للإرهابيين”.

إلا أن مفوض الحكومة اللبنانية لدى المحكمة العسكرية، صقر صقر، قال إن السوريين الأربعة، توفوا “لأسباب صحية”.

وذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام”، أن المداهمة كانت داخل مخيم السنابل في بلدة عرسال، وأن “نوح حاول الهرب فحصل تبادل إطلاق النار”، مشيرةً إلى أن “جثة المطلوب نقلت إلى مستشفى الرحمة”.

بينما عزا ناشطون سوريون سبب المداهمات، “ردًا على خسائر حزب الله الكبيرة في المنطقة، خلال الأيام القليلة الماضية”.

ويعاني اللاجئون السوريون في لبنان من ظروف معيشية صعبة، إما بسبب التضييق الأمني وتأخير استصدار الإقامات، أو من خلال الاعتقالات “التعسفية”

وتتزامن الحادثة مع استمرار القصف على المنطقة، بينما تعرقل اتفاق خروج فصيل “سرايا أهل الشام” العامل في جردود عرسال.

وجاءت العرقلة بسبب استمرار العمليات العسكرية لـ”حزب الله” اللبناني، ورفض “هيئة تحرير الشام” الخروج من المنطقة.

مقالات متعلقة

  1. مقتل سوري وجرح آخر في عرسال اللبنانية
  2. مصادر إعلامية: "داعش" تغتال سوريًا في عرسال
  3. ‫ناشطون: الجيش اللبناني يقتل لاجئين سوريين في عرسال
  4. الجيش اللبناني يحكم سيطرته على عرسال..

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة