× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قيادي في “الجيش الحر” يهرب إلى مناطق الأسد في البادية

عناصر من جيش مغاوير الثورة في قاعدة التنف الحدودية - (أخبار عدالة حمورابي)

عناصر من جيش مغاوير الثورة في قاعدة التنف الحدودية - (انترنت)

ع ع ع

هرب قيادي عسكري في فصيل “جيش مغاوير الثورة” المنضوي في “الجيش الحر” إلى مناطق قوات الأسد في البادية السورية مع عدد من العناصر، وبحوزتهم أسلحة وذخائر وعربات عسكرية.

وقال الناطق الإعلامي باسم الفصيل، أبو جراح الخزاعي اليوم، الجمعة 28 تموز، إن “القيادي (أبو حوسة) هرب إلى مناطق قوات الأسد في العليانية بالبادية، بعدما قرّرنا التحقق بخصوص فقدان رشاش نوع 249”.

وأضاف لعنب بلدي أن القيادي “حصل على مهمة تفتيش عن السلاح في إحدى قطاعات المغاوير، وهرب بعدها مع عدد من عناصر الفصيل إلى مناطق النظام، وذلك وفق خطة مرسومة”.

ولم يعلّق النظام السوري على القيادي العسكري الذي وصل إلى مناطق قواته في البادية، حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وأنشأ التحالف الدولي قاعدة عسكرية في منطقة التنف 2016 الماضي، تديرها قوات أمريكية وبريطانية، وتعكف على تدريب فصائل من “الجيش الحر”، أبرزها “جيش مغاوير الثورة”.

وأشار الناطق “أبو جراح” إلى أن “هروب القيادي غالبًا تم بالتنسيق مع عمه أبو بكر الحصحص، والذي عرف بترويج فكرة المصالحات لصالح النظام السوري في مخيم الركبان الحدودي مع الأردن”.

وأوضح أن القيادي اصطحب معه “عربة واحدة، وبيك آب نوع تويوتا، إلى جانب رشاشين الأول عيار 240، والثاني 50 ثقيل، إضافةً إلى رشاش نوع 249، وعدة بنادق تتراوح من عشر إلى 12 بندقية”.

وتسيطر قوات الأسد والميليشيات المساندة لها على مساحات واسعة في البادية السورية، ووصلت في مطلع تموز الجاري إلى الحدود السورية العراقية، والتقت بالقوات العراقية من الطرف المقابل.

وركّزت عملياتها العسكرية  في الأيام الماضية بشكل أساسي على المناطق التي يسيطر عليها فصيلا “أسود الشرقية” و”قوات الشهيد أحمد العبدو”.

مقالات متعلقة

  1. غارات تقتل قياديًا في "الجيش الحر" في البادية
  2. "أسود الشرقية" يعلن قتل أكثر من 40 عنصرًا للأسد في البادية
  3. هجوم مباغت لـ "الجيش الحر" على مواقع الأسد غرب حماة
  4. "الجيش الحر" يشعل البادية بهجومٍ معاكس.. والروس يتدخلون

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة