× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الطيران الروسي يقصف الميادين بالعنقودي.. والاقتصاد شبه متوقف

طفلان يركبان دراجة وسط الأنقاض في دير الزور (AFP)

طفلان يركبان دراجة وسط الأنقاض في دير الزور (AFP)

ع ع ع

شنّ الطيران الحربي الروسي فجر اليوم، السبت 29 تموز، عددًا من الغارات الجوية استهدفت بالقنابل العنقودية الأحياء السكنية في مدينة الميادين، شرقي محافظة دير الزور.

وذكرت وكالة قاسيون أن الغارات تركّزت قرب منطقة (الكراج)، حيث اندلعت النيران وظهرت أعمدة الدخان من المنطقة، وسط تحليق مكثّف للطائرات في سماء المدينة، دون ورود أنباء عن ضحايا حتى الآن.

وتتعرض مدينة الميادين لغارات جوية مكثّفة وشبه يومية، من طيران التحالف الدولي والطيران الروسي، ما أسفر عن حركة نزوح كبيرة من المنطقة، إذ تعتبر أحد أهم معاقل تنظيم الدولة.

ووفق “شبكة دير الزور” الإعلامية فإن الغارات أسفرت عن عدة إصابات في صفوف المدنيين، كما استهدف طيران التحالف الدولي برشاشات الطائرات حراقات النفط البدائية في بادية الطيانة وذيبان ودرنج.

وتعيش محافظة دير الزور وضعًا معيشيًا صعبًا للغاية، فالحركة الاقتصادية شبه متوقفة، إضافة إلى الغلاء في المواد الغذائية، وشحها.

وذكرت منظمة “العدالة من أجل الحياة” أن 40% من المحلات في مدينة البوكمال مغلقة، بسبب فرض تنظيم “الدولة الإسلامية” التعامل بالدراهم في البيع والشراء، إضافة إلى الغلاء الكبير في المواد الغذائية، وحركة نزوح الأهالي الكبيرة بسبب كثافة القصف على الريف.

مقالات متعلقة

  1. ناشطون: ضحايا مدنيون جراء قصف على الميادين بريف دير الزور
  2. قصف جوي يوقع ضحايا في البوكمال جنوبي دير الزور
  3. ضحايا بقصف جوي على بلدات ريف دير الزور الشرقي
  4. الطيران الروسي "يحرق" الريف الشرقي من دير الزور

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة