× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أكثر من 1750 طالبًا تقدموا للامتحانات

مديرية تربية حلب “الحرة” تُكرّم المتفوقين في الشهادتين

ع ع ع

عنب بلدي – ريف حلب

حصل الطالبان فيصل أحمد الموسى ومحمد الفصيح محيمد، على علامة 227 من أصل 240 درجة، المجموع الكامل لشهادة الثانوية العامة من الفرع العلمي، وكانا من ضمن الطلاب المُكرّمين، في الحفل الذي رعته مديرية التربية والتعليم “الحرة” شمال حلب.

وفي لقاء مع عنب بلدي، تمنى أن يُحقق مزيدًا من التفوق، “لإعادة بناء سوريا من جديد”، وأثنى زميله محمد على ما قدّمه المدرّسون خلال العام الدراسي الماضي، وقال “أهدي نجاحي لوالدتي ووالدي اللذين تعبا كثيرًا معي”.

الاحتفال احتضنته جامعة “الشام العالمية”، الكائنة في قرية “تليل الشام، على الحدود السورية- التركية، الثلاثاء 25 تموز، ورعته مديرية التربية والتعليم بالتعاون مع حملة “أهلنا معكم”، ولجنة “إعادة الاستقرار”، إضافة إلى هيئة “تطوير العلم”، ومنظمة الإغاثة الإنسانية التركية “IHH”، ومنظماتٍ أخرى.

ووفق عبد القادر بلاو، معاون مدير التربية والتعليم في حلب، فإن 1200 طالب تقدموا خلال العام الماضي لشهادة التعليم الأساسي، إلى جانب 550 في الشهادة الثانوية بفرعيها العلمي والأدبي.

التكريم شمل 24 طالبًا من الشهادتين، وحضره رئيس الحكومة السورية المؤقتة، جواد أبو حطب، الذي عبّر عن سعادته بتفوّق الطلاب “رغم كل الظروف وتهجيرهم وعيشهم في المخيمات”.

وقال أبو حطب لعنب بلدي، إن الأولوية الأساسية لدى الحكومة، تتمثل بدعم قطاع التعليم على مساحة سوريا، وإعطاء فرصة للطلاب بعد الثانوية لإتمام الجامعة.

وتسعى وزارة التربية والتعليم في الحكومة المؤقتة، إلى افتتاح كليات ومعاهد جديدة تابعة لـ”جامعة حلب” في المناطق “المحررة”، لأول مرة في ريفي حلب الشمالي والشرقي، الخاليين من التعليم الجامعي منذ سنوات، بسبب سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، الذي خسر تلك المناطق لصالح المعارضة، آب 2016.

https://www.youtube.com/watch?v=0jo4fvA6buE

مقالات متعلقة

  1. اختبارات المعلمين في "مديرية تربية حماه الحرة"
  2. تخريج الدفعة الأولى من طلاب جامعة "حلب الحرة"
  3. الشرطة "الحرة" تؤمّن المراكز الامتحانية غرب حلب
  4. أهالي صوران في ريف حلب يتظاهرون دعمًا للشرطة الحرة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة