× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

انشقاق من “أحرار الشام” إلى “فيلق الرحمن” في الغوطة

مقاتلون في حركة "أحرار الشام الإسلامية" في الغوطة الشرقية - 25 نيسان 2017 (أحرار الشام)

مقاتلون في حركة "أحرار الشام الإسلامية" في الغوطة الشرقية - 25 نيسان 2017 (أحرار الشام)

ع ع ع

انشق عناصر من “حركة أحرار الشام الإسلامية”، مع أسلحتهم وذخائرهم، لينضموا إلى فصيل “فيلق الرحمن” في الغوطة الشرقية.

وذكرت مصادر متطابقة أن قسمًا “كبيرًا” من كتيبة “م.د” التابعة للحركة، انشق نحو “فيلق الرحمن”، مساء السبت 29 تموز.

وقال الناطق الرسمي باسم “أحرار الشام”، محمد أبو زيد، في حديثٍ إلى عنب بلدي، إن الكتيبة لم تنشق بالكامل “بل قسم منها”، مؤكدًا انضمامها إلى “الفيلق”.

وكررت الحركة خلال اقتتال “جيش الإسلام” و”فيلق الرحمن” دعواتها لوقف المواجهات، وقال أبو زيد في حديثٍ سابق إن “الحركة هي الوحيدة التي تحاول التهدئة وإيقاف المعارك بأي شكل”.

وتواصلت عنب بلدي مع “فيلق الرحمن”، للوقوف على رأيه في القضية، إلا أنها لم تلق ردًا حتى ساعة إعداد الخبر.

ويتحدث ناشطون عن انقسام في “أحرار الشام” منذ بدء اقتتال الغوطة، الأول وقف على الحياد، والثاني مال إلى “هيئة تحرير الشام”، التي عملت في صف واحد مع “الفيلق” خلال الأشهر الماضية.

وتأتي حادثة الانشقاق بعد أشهر من مطالبة “الفيلق” بحل الحركة نفسها، وفق ما أفادت عنب بلدي مصادر متطابقة في أيار الماضي.

وحينها هاجم فصيل “فيلق الرحمن” مقرًا لـ”أحرار الشام” في  بلدة عربين، وطالبها بحل نفسها والانضمام إليه، وفق المصادر.

مقالات متعلقة

  1. "فيلق الرحمن" يهاجم "أحرار الشام" في الغوطة ويطالبها بحل نفسها
  2. اتفاق في الغوطة بين "الفيلق" و"الأحرار" على خمسة بنود
  3. "أحرار الشام" لـ "جيش الإسلام": أوقفوا البغي
  4. "فيلق الرحمن" يعتقل قاضيًا في الغوطة الشرقية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة