× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

تجار إدلب يطالبون بعبور مواد البناء من “باب الهوى”

معبر باب الهوى الحدودي بين سوريا وتركيا (معبر باب الهوى فيس بوك)

معبر باب الهوى الحدودي بين سوريا وتركيا (معبر باب الهوى فيس بوك)

ع ع ع

طالب تجار مواد البناء والإسمنت في إدلب شمال سوريا السماح لهم بإدخال المواد عبر معبر باب الهوى الحدودي بين سوريا وتركيا.

وقال التجار في بيان لهم اليوم، السبت 30 تموز، إن “توقف تصدير مادتي الإسمنت والحديد من تركيا إلى المناطق المحررة، سيؤدي إلى وضع مزرٍ وسيئ جدًا للخزان البشري الذي يزيد عن ثلاثة ملايين نسمة”.

وأضاف البيان أن المواد أساسية لا تقل أهمية عن الطحين والوقود، وحاجة إنسانية ملحة وخاصة في ظل الهدم والدمار الذي حل في المنطقة.

وأوضح التجار أن توقف إدخال المواد سيؤدي إلى توقف أكثر من 30 مهنة بشكل مباشر من انقطاع المادتين، إضافة إلى توقف عمل المنظمات والجمعيات والمؤسسات الإغاثية والتنموية والمجتمع المدني.

وكانت تركيا أوقفت دخول مواد البناء والإسمنت عبر معبر باب الهوى بسبب تراكم القوافل الإغاثية والغذائية.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف إدلب أن الجانب التركي أوضح بأن أولوية الدخول ستكون للقوافل الإغاثية والغذائية خوفًا من التلف.

وأضاف المراسل أن الإيقاف سيكون لمدة مؤقتة، لإدخال القوافل الغذائية ومن ثم إدخال قوافل مواد البناء.

ويأتي ذلك بعد عودة معبر باب الهوى إلى العمل بكافة حركاته التجارية والإغاثية والمدنية، الأربعاء الماضي، بعد أسبوع من إغلاقه بسبب الاقتتال الأخير بين “هيئة تحرير الشام” و”حركة أحرار الشام”.

وكانت المواجهات العسكرية بين الطرفين، أدت إلى إغلاق المعبر، وأفضت إلى انسحاب الحركة منه بشكل كامل، على أن تديره إدارة مدنية جديدة.

لكن الإدارة المدنية القديمة بقيت نفسها حتى اللحظة.

مقالات متعلقة

  1. معبر باب الهوى يستأنف إدخال مواد البناء
  2. "باب الهوى" يستأنف إدخال مواد البناء إلى إدلب
  3. بدء دخول شاحنات الإسمنت من معبر باب الهوى
  4. لا مواد بناء.. لا عمل في إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة