× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تنظيم “الدولة” يستعيد مواقع من الأسد شرق حماة

آلية عسكرية لتنظيم الدولة أثناء المعارك الدائرة في ريف حمص الشرقي - (وكالة أعماق)

آلية عسكرية لتنظيم الدولة أثناء المعارك الدائرة في ريف حمص الشرقي - (وكالة أعماق)

ع ع ع

طرد تنظيم “الدولة الإسلامية” قوات الأسد والميليشيات المساندة له من عدة مواقع بريف حماة الشرقي، معلنًا قتل من 33 عنصرًا، بحسب ما ذكرت وكالة “أعماق” التابعة له.

وذكرت الوكالة اليوم، الأربعاء 2 آب، أن “مقاتلي الدولة قتلوا ما يزيد عن 33 عنصرًا من الجيش النصيري، واستعادوا كافة المناطق التي تقدم إليها على محور منطقة أثريا، كما تم اغتنام عشرات الآليات العسكرية”.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حماة نقلًا عن مصادر مطّلعة أن التنظيم تمكن من السيطرة على قسم كبير من منطقة النزاريات وخط البترول، وهي نقاط عسكرية استغرق النظام أكثر من شهر للسيطرة عليها.

في حين قالت وسائل إعلام النظام إن “تنظيم داعش شن هجومًا عنيفًا، فجر اليوم، على نقاط الجبهة الشرقية في محور خط البترول، المفكر، المعصرة، في وقت يعمل الجيش على صدهم”.

ويسيطر تنظيم “الدولة” على مساحات واسعة بريف حماة الشرقي، وتحاول قوات الأسد السيطرة عليها، بعد العملية العسكرية الأخيرة التي وصلت ريف حماة بغرب الرقة.

وبحسب خريطة السيطرة تحاول قوات الأسد تأمين المدن الرئيسية في المنطقة، وخاصة سلمية وبلدة صبورة.

وتدعم القوات الروسية النظام السوري، ونفذت مئات الغارات الجوية والهجمات الصاروخية ضد أهداف تنظيم “الدولة”، والتي كان آخرها في 23 حزيران الماضي، إذ استهدفت بصواريخ مجنحة مواقع للتنظيم في بلدة عقيربات شرق حماة.

مقالات متعلقة

  1. تنظيم "الدولة" يصعّد شرق حماة.. وخسائر بشرية للنظام
  2. "درع القلمون" تنعي قائدها الميداني ومقاتلين شرق حماة
  3. تنظيم "الدولة" يتجه لقتال "تحرير الشام" شرقي حماة
  4. قوات الأسد تفشل لليوم الثامن في التقدم شرقي حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة