× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

صواريخ الفيل تمطر عين ترما بريف دمشق

آثار الدمار الذي سببته احدى الغارات الجوية على عين ترما 2 آب 2017 (المكتب الإعلامي فيس بوك)

ع ع ع

سقطت عشرات الصواريخ من نوع “فيل” على بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية لدمشق خلال الساعات الماضية.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الغوطة الشرقية اليوم، الخميس 3 آب، أن حوالي 18 صاروخ “فيل” سقطت على المدينة، منتصف الليلة الماضية.

من جهته قال المكتب الإعلامي للبلدة عبر صفحته في “فيس بوك” إن قصفًا بصواريخ الفيل استهدف المنطقة، صباح اليوم، ما أدى إلى مقتل طفلة وإمرأة.

وكان المجلس المحلي والفعاليات المدنية أعلنوا البلدة “منكوبة”، في بيان لهم الثلاثاء الماضي، جراء قصف النظام الممنهج لأحيائها السكنية وأسواقها الشعبية.

وأكد البيان وجود عجز في القطاع الإغاثي، نتيجة ابتعاد المؤسسات في أنشطتها عن البلدة، إضافة إلى عجز القطاع الخدمي والقطاع التعليمي لامتناع الأهالي عن إرسال أبنائهم إلى المدارس، خوفًا على حياتهم.

وتحاول قوات الأسد والميليشيات المساندة لها التقدم على محوري عين ترما وحي جوبر، في محاولة لفصل الحيّين عن باقي بلدات ومدن الغوطة الشرقية، وسط تمهيد جوي ومدفعي يومي.

ووقّعت وزارة الدفاع الروسية في الأيام الماضية اتفاق “تخفيف التوتر” مع المعارضة في الغوطة الشرقية، على أن يشمل فقط المناطق التي يسيطر عليها “جيش الإسلام”.

ولم تلتزم قوات الأسد باتفاق “تخفيف التوتر” في الغوطة، واستمرت بعملياتها العسكرية المترافقة مع القصف الجوي والمدفعي، خاصة في المناطق التي ضُمّنت في الاتفاق، منها المرج ومدينة دوما.

مقالات متعلقة

  1. الصواريخ تستهدف عين ترما والقذائف تنهال على الغوطة
  2. قوات الأسد تحاول اقتحام عين ترما شرق دمشق
  3. قصف مدفعي يوقع ضحايا في عين ترما
  4. محاولات اقتحام عين ترما.. وغارات مكثفة على بلدات الغوطة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة