× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

كيلو للجولاني: إذا كنت تحب المسلمين غادر إدلب

المعارض السوري ميشيل كيلو (إنترنت)

المعارض السوري ميشيل كيلو (إنترنت)

ع ع ع

وجه المعارض السوري، ميشيل كيلو، رسالة إلى القائد العسكري في “هيئة تحرير الشام”، أبو محمد الجولاني، طالبه فيه بالرحيل عن إدلب وسوريا.

وقال كيلو في تسجيلات حصلت عنب بلدي عليها اليوم، الخميس 3 آب، “إذا كان الجولاني يحب المسلمين عليه مغادرة إدلب وسوريا”.

إدلب عقدة

وأضاف كيلو أن “هناك إشارة استفهام كُبرى حول إدلب، وهي عقدة علاقات ومفاوضات وصراعات بين أطراف مختلفة دولية وإقليمية: تركية وروسية وأمريكية حول الحل”.

وكانت “هيئة تحرير الشام” وسعت سيطرتها في مدينة إدلب، الشهر الماضي، بعد معارك ضد “حركة أحرار الشام “، ما أثار مخاوف حول مستقبل المدينة وانتشار آراء حول تحولها إلى موصل أخرى.

المعارض السوري قال إن “هناك خيارات متنوعة في إدلب، والحل سيعرف خلال فترة قريبة”، معربًا عن “خوفه على شعب إدلب من حماقات النصرة وقلة عقل النصرة”.

وتساءل “إذا كان ممنوع، إقليميًا ودوليًا وتركيًا، يقوم نظام إسلامي في سوريا وإذا هدفها السياسي مستحيل فلماذا تقاتل؟”.

واعتبر أن “الجولاني إذا استطاع أن يفرض سيطرته على حركة أحرار الشام، وبعض فصائل الجيش الحر، لن يستطيع أن يقف في وجه الأمريكان والروس في حال تفاهما على ضرب (القاعدة) في سوريا”.

الأسد ليس باقيًا

كيلو تطرق في التسجيلات إلى مستقبل رئيس النظام السوري، بشار الأسد، وأشار إلى أنه لا مستقبل له ولن يحكمها ويبقى للأبد كما يشاع.

وقال كيلو إن “الحديث اليوم هو حول قيام مرحلة انتقالية يبقى خلالها الأسد، في حال التزمت جماعته (المخابرات العلوية)، بالتهدئة والنظام الجديد”، معتبرًا أن “روسيا لن تبقي الأسد في السلطة”.

كما أشار إلى عدم إمكانية استلام جماعة “الإخوان المسلمين” الحكم، لأنه ليس لديهم القدرة وإنما سيشاركون فيه، في حال التفاهم على برنامج عمل وطني وانتقالي طويل الأمد.

مقالات متعلقة

  1. اتفاق إدلب ينتظر تحركات "تحرير الشام"
  2. الجولاني يقول إنه عقد "اجتماعًا طارئًا" حول معارك إدلب (صور)
  3. "تحرير الشام" تجري مناورات عسكرية غربي إدلب (صور)
  4. مقتل قيادي في "تحرير الشام" في جسر الشغور

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة