× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

تقرير: اعتداءات المراكز الحيوية في سوريا خلال تموز 2017

تعبيرية: عنصر من الدفاع المدني في ريف حمص - 1 آب 2017 (الدفاع المدني في حمص)

عنصر من الدفاع المدني في ريف حمص - 1 آب 2017 (الدفاع المدني في حمص)

ع ع ع

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، حوادث الاعتداء على المراكز الحيوية المدنية من قبل أطراف النزاع في سوريا، خلال تموز الماضي.

وسجل التقرير، الذي حصلت عنب بلدي على نسخة منه اليوم، الجمعة 4 آب، مقتل أربعة من الكوادر الطبية والدفاع المدني، خلال سبعة حوادث اعتداء على المنشآت والمراكز الحيوية في سوريا.

ووفق الشبكة، فإن قوات النظام السوري مسؤولة عن مقتل ثلاثة أشخاص من الكوادر الطبية والإنسانية، إلى جانب آخر كانت “وحدات حماية الشعب” الكردية مسؤولة عن مقتله.

ومنذ مطلع العام الجاري قتل 42 من الكوادر الطبية و29 من كوادر الدفاع المدني، على يد الأطراف الرئيسة الفاعلة في سوريا، وفق الشبكة الحقوقية.

ومن بين القتلى طبيبان وعنصران من الدفاع المدني، وفق التقرير، الذي وثق سبعة حوادث اعتداء على مراكز حيوية طبية ومراكز للدفاع المدني، اثنان منها على يد قوات النظام.

وذكر التقرير أن شهر تموز شهد “انخفاضًا ملحوظًا” في معدل الانتهاكات بحق الكوادر الطبية والدفاع المدني ومراكزهم الحيوية، للشهر الثاني على التوالي عقب دخول اتفاق “تخفيف التوتر” حيز التنفيذ في أيار الماضي.

تؤكد الشبكة في تقاريرها الدورية أن القصف العشوائي بدون تمييز، “يمثل خرقًا للقانون الدولي الإنساني، ويرقى إلى جريمة حرب”.

وختمت تقريرها مطالبة مجلس الأمن الدولي بإلزام النظام السوري بتطبيق القرار رقم 2139، وبالحد الأدنى إدانة استهداف المراكز الحيوية التي لا غنى للمدنيين عنها.

كما شددت على “ضرورة فرض حظر تسليح شامل على الحكومة السورية، وإيقاف دعم فصائل المعارضة التي لا تلتزم بالقانون الدولي الإنساني”.

شهدت الأشهر التي سبقت “تخفيف التوتر”، استهدافًا واسعًا للمشافي ومراكز الدفاع المدني، والتجمعات السكانية، ما أودى بحياة عشرات المدنيين.

مقالات متعلقة

  1. تقرير يوثق ضحايا الكوادر الطبية و"الدفاع المدني" في تشرين الثاني 2017
  2. تقرير حقوقي يوثق ضحايا الكوادر الطبية والدفاع المدني خلال 2016
  3. قرابة 900 حادثة اعتداء على مراكز حيوية في سوريا عام 2017
  4. تقرير يوثق ضحايا الكوادر الطبية والدفاع المدني خلال نيسان 2017

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة