× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قيادي بارز في “أحرار الشام” ينجو من محاولة اغتيال في حماة

تعبيرية: مقاتلون من حركة "أحرار الشام" - 2016 (أرشيف عنب بلدي)

مقاتلون من حركة "أحرار الشام" - 2016 (أرشيف عنب بلدي)

ع ع ع

نجا القيادي البارز في “حركة أحرار الشام الإسلامية”، “أبو عبد الرحمن الغاب”، من محاولة اغتيال إثر إطلاق رصاص عليه عقب خروجه من صلاة الجمعة في ريف حماة.

ووفق مصادر عنب بلدي فإن الحادثة جرت في قرية الزيارة التابعة لسهل الغاب، غرب حماة، ظهر الجمعة 4 آب، إلا أن القيادي لم يُصب بأذىً.

وأكد الناطق العسكري باسم “أحرار الشام”، عمر خطاب، في حديثٍ إلى عنب بلدي، أن القيادي تعرض لإطلاق نار أثناء تأدية صلاة الجمعة، “من قبل شخص يُدعى عبيد عثمان، إلا أنه لم يتعرض للإصابة”.

وشهدت المنطقة والشمال السوري عمومًا، محاولات اغتيال لقادة في الحركة وآخرين في “الجيش الحر”، خلال السنوات الماضية.

وقال ناشطون إن منفذ محاولة الاغتيال، كان ينتمي إلى فصيل “جند الأقصى” سابقًا، إلا أن مصادر ذكرت لعنب بلدي أن القضية “تعود لخلاف سابق بين عثمان والقيادي”.

ويشغل “أبو عبد الرحمن” منصب “أمير القطاع الأوسط” في الحركة.

وكانت “أحرار الشام” عيّنت مطلع آب رئيس مجلس الشورى فيها، حسن صوفان، قائدًا عامًا للحركة خلفًا لعلي العمر (أبو عمار).

وجاءت الخطوة بعد مواجهاتٍ ضد “هيئة تحرير الشام” في الشمال السوري، أفضت إلى تراجع نقاط سيطرتها في المنطقة، وانسحابها نحو جبل الزاوية وريف حماة، تموز الماضي.

مقالات متعلقة

  1. قيادي في "جيش النصر" ينجو من محاولة اغتيال غرب حماة
  2. مقاتلو حركة "أحرار الشام الإسلامية" يشاركون في معركة حماة
  3. انتاج القمح ينخفض في سهل الغاب بريف حماة
  4. تربية الجاموس في سهل الغاب غربي حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة