× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

نصب تذكاري في إيطاليا لضابط روسي قتل في تدمر

نصب الضابط الروسي التذكاري في مدينة فالي سوتو الإيطالية - (روسيا اليوم)

نصب الضابط الروسي التذكاري في مدينة فالي سوتو الإيطالية - (روسيا اليوم)

ع ع ع

شيّدت مدينة فالي سوتو الإيطالية نصبًا تذكاريًا لضابط روسي “رفيع” قتل في معارك مدينة تدمر بريف حمص الشرقي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وقال عمدة المدينة لقناة “روسيا 24” الروسية اليوم، الأحد 6 آب، إن “هذا النصب هو تكريم وتعبير عن الاحترام لبطل ضحى بحياته من أجل النضال ضد الشر العالمي”.

ووفقًا للصورة التي نشرها موقع “روسيا اليوم” يعود النصب للضابط  ألكسندر بروخورينكو، الذي قتل في معارك تدمر في أيار 2016 الماضي، وهو عبارة عن تمثال من قطعة رخام أبيض كاملة.

وبلغت تكلفة نحته وتحضيره حوالي 220 ألف يورو، بحسب الموقع.

ويلقب الضابط بـ “بطل روسيا”، وبحسب رواية وسائل إعلام روسية فإنه قتل بعد إبلاغ الطائرات الروسية بموقعه الشخصي لتوجيه ضربة، عندما أدرك أنه بات محاصرًا من قبل مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية”.

في حين أكدت مصادر التنظيم آنذاك أن خمسة عناصر وضباط روس قتلوا خلال المواجهات، والتي انتهت بسيطرة قوات الأسد وحلفائه على مدينة تدمر في 27 آذار 2016.

ولعبت وحدات حماية الشعب (الكردية) حينها دور الوساطة في استعادة جثة القتيل من تنظيم “الدولة الإسلامية”، ونجحت في 28 نيسان الماضي، وفق ما صرح الناطق باسم الوحدات، ريدور خليل آنذاك.

وتشارك روسيا في العمليات العسكرية إلى جانب قوات الأسد، منذ نهاية أيلول 2015، ولقي عدد من جنودها وضباطها مصرعهم منذ ذلك الوقت، في إطار العمليات العسكرية التي تدعم من خلالها النظام السوري.

وتتميّز إيطاليا بسياسة أقل عدوانية من فرنسا وألمانيا تجاه النظام السوري، والدول الداعمة له.

وانتشرت في تموز 2016 الماضي تسريبات عن زيارة وفد أمني سوري إلى العاصمة الإيطالية روما، برئاسة اللواء محمد ديب زيتون، دون أي توضيحات حينها عن أسباب الزيارة.

مقالات متعلقة

  1. الكرملين ينفي مشاركة روسيا بريًا في معارك تدمر
  2. مقتل لواء كرمته روسيا في معارك ريف حمص
  3. تشييع "بطل روسيا".. قتل في تدمر واستعادته موسكو بوساطة "كردية"
  4. أبرز خمس ميليشيات شاركت في معركة تدمر

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة