× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ناشطون: قصف يقتل 100 عنصر من “أشبال الخلافة” في دير الزور

عنصر من أشبال الخلافة التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية - (انترنت)
ع ع ع

قتلت غارات من التحالف الدولي على مدينة دير الزور 100 عنصر من “أشبال الخلافة”، التابعين لتنظيم “الدولة الإسلامية”، وفق ما ذكره ناشطون من المدينة.

وذكرت شبكة “فرات بوست”، التي تغطي أحداث المدينة، اليوم الأحد 6 آب، أن 100 عنصر قتلوا، جراء استهداف طيران التحالف لمعسكر لهم في بلدة الكشكية.

وأوضحت أن “المعكسر يتركز في منزل رحيم الثلج المصطفى ومحيطه”، مشيرةً إلى أن “التنظيم فرض طوقًا أمنيًا في المنطقة، وينحدر غالبيتهم من الآسيويين والمهاجرين”.

ولم يعلّق تنظيم “الدولة الإسلامية” على المعلومات التي أوردتها الشبكة، كما لم تتأكد عنب بلدي من مصدر آخر من صحة مقتل العناصر.

ويُجنّد تنظيم “الدولة” مئات الأطفال في المناطق التي يسيطر عليها، ويُخضعهم لتدريبات عسكرية ودروس توعوية، وتجاوز عددهم ألفي طفل حتى عام 2016، وفق منظمات حقوقية.

ونفذ “أشبال الخلافة” إعدامات عدة بحق أسرى التنظيم، فقد وثق ناشطون عملياتٍ نفذها أطفال جرت كانون الأول الماضي، في مدينة الرقة، وكانوا من جنسيات مختلفة.

وكان آخر الإعدامات في 2017 الجاري في مدينة دير الزور، حيث نفذ أطفال في ريف دير الزور عمليات إعدام بحق ثلاثة أشخاص، اتهمهم التنظيم بالتجسس لصالح “وحدات حماية الشعب” (الكردية).

وتكررت استهدافات طيران التحالف الدولي في الأيام الماضية على مواقع التنظيم في مدينة دير الزور، إلى جانب الغارات الجوية التي تطال الأحياء السكنية في المدينة.

وخسر التنظيم في أواخر 2016 الماضي 38 عنصرًا من “أشبال الخلافة” خلال معارك الموصل، من بينهم 31 عنصرًا من أبناء محافظة الرقة.

مقالات متعلقة

  1. ناشطون: تنظيم "الدولة" يرسل "أشبال الخلافة" إلى مدينة الباب
  2. "الحربي" يقتل مدنيين في حطلة قرب دير الزور
  3. قوات الأسد تعلن تأمين أوتستراد دير الزور- تدمر
  4. النظام يعلق على قصف قوات "شعبية" في دير الزور

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة