“أحرار الشام” تنشر تفاصيل صفقة تبادل قائدها الجديد مع النظام

“أحرار الشام” تنشر تفاصيل صفقة تبادل قائدها الجديد مع النظام

عنب بلدي عنب بلدي
pwesdfooeiew.png

قائد حركة "أحرار الشام" الجديد، حسن صوفان (يسار الصورة) لدى خروجه في صفقة التبادل - كانون الأول 2016 (أحرار الشام)

نشرت حركة “أحرار الشام” الإسلامية تفاصيل صفقة حسن صوفان، الذي تسلم قيادة الحركة قبل أيام خلفًا لسابقه علي العمر (أبو عمار).

وضمن ملفٍ تعريفي نشرته الحركة الأربعاء 9 آب، ذكرت أن صوفان خرج إثر صفقة تبادل أسرى، في 26 كانون الأول 2016، مقابل قائد حملة رتيان لدى النظام في ريف حلب، الملازم أول رامي حميدوش من القرداحة.

وحين خروج حميدوش بثت وسائل إعلام النظام، مقابلاتٍ معه متحدثًا عن “النصر” في حلب، دون الإشارة إلى الصفقة التي خرج بها.

أمضى صوفان 12 عامًا في سجن صيدنايا، وهو من مواليد مدينة اللاذقية عام 1977، درس العلوم الشرعية في جامعة “الملك عبد العزيز” في السعودية، وحصل قبلها على شهادة الاقتصاد من كلية تشرين في مسقط رأسه.

ووفق ملف قائد “الأحرار الجديد” فإن حميدوش أسر لمدة عامين لدى الحركة، وكان والده وعمه يعملان في الحرس الجمهوري برتبة عقيد وعميد في القصر، إضافة إلى عمٍ آخر، وهو ضابط برتبة مقدم في المخابرات الجوية.

وتمت صفقة التبادل بعد محاولتين باءتا بالفشل، لتنجح المرة الثالثة بخروج صوفان وناشطة معتقلة في سجون النظام منذ ثلاثة أعوام، وفق ما قال مهندس الاتفاق والقيادي في الحركة “الفاروق أبو بكر”.

وخرج حميدوش و13 شخصًا آخرين من جانب النظام، في صفقة وصفت بأنها “الأغرب من نوعها”.

اعتذر صوفان للشعب السوري، في أول ظهور مرئي له، الاثنين 7 آب الجاري، وختم حديثه بعبارة “نعد الشعب بنهضة قريبة للحركة، لتعود كما كانت قوية حاملة لهموم الشعب ومدافعة عنه”.

وجاء حديث صوفان ردًا على ما يتداول حول انهيار الحركة، عقب المواجهات الأخيرة ضد “هيئة تحرير الشام” في إدلب.

مقالات متعلقة

  1. "أحرار الشام" تشرح لعنب بلدي تفاصيل مبادلة الأسرى مع تنظيم "الدولة"
  2. رجل في الأخبار.. حسن صوفان من صيدنايا إلى قيادة "أحرار الشام"
  3. "أحرار الشام" تُخرج حسن صوفان من "صيدنايا".. فهل يكون قائدها الجديد؟
  4. "أحرار الشام": معركتنا "وجودية" لتفادي تجارب العراق والجزائر

Top